قراءة الصحف:300 موظف شبح بوزارة التعليم وفضيحة دِراسة بمليار و 200 مليون في المجلس الإقليمي بالخميسات تعود للواجهة.

0
221

                 الحكومة تواصل خنق الحق في الوصول إلى المعلومة

نبدأ مع يومية “أخبار اليوم” التي أوردت أن الحكومة والبرلمان يواصلان إفراغ الحق في الحصول على المعلومة، الذي نص عليه دستور 2011، من محتواه، من خلال توسيع لائحة الاستثناءات من هذا الحق.

وتم مساء الثلاثاء في مجلس المستشارين، توسيع لائحة الأسرار والاستثناءات، لتشمل “سرية مداولات اللجان البرلمانية”، وذلك خلال مصادقة لجنة العدل والتشريع بالمجلس على التعديلات على مشروع القانون المتعلق بالحق في الوصول إلى المعلومة.

وانتقد عبد الرحيم فكاهي، رئيس “المركز المغربي من أجل الحق في الحصول على المعلومة”، توجه الحكومة إلى “تقييد حق دستوري”، و”التعسف في مفهوم السرية”، قائلا :”كان يفترض أن تقتصر الحكومة فقط على الاستثناءات الواردة في الدستور، الذي نص على أنه “لا يمكن تقييد الحق في الوصول إلى المعلومة”.

البلوكاج يشل مؤسسات دستورية استراتيجية

ومن نفس اليومية التي أوردت أن “بلوكاج” إداري مواز لـ”البلوكاج” السياسي الذي يهم الحكومة، يتواصل، حارما عدة مؤسسات استراتيجية من المسؤولين الذين يمكنهم تفعيل اختصاصاتها وأدوارها الحساسة.

فبعد شهور طويلة من دخول مؤسسات، مثل مجلس المنافسة والهيئة المركزية لمحاربة الرشوة، مرحلة شلل ناجم عن عدم تعيين رئيسين جديدين على رأس الهيئيتين الدستوريتين المسؤولتين عن محاربة التلاعب بالأسعار والرشوة، دخلت مؤسسات استراتيجية جديدة خانة الافتقار إلى مسؤول أول.

أبرز هذه المؤسسات الجديد الملتحقة بلائحة المناصب الشاغرة، هو المكتب الوطني للماء والكهرباء، الذي أعفي مديره العام السابق، علي الفاسي الفهري، في شهر أكتوبر الماضي، على خلفيات اختلالات مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”، والمكتب الوطني للتكوين المهني، الذي كان مديره العام السابق، العربي بن الشيخ، يشغل في الوقت نفسه منصب كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، قبل أن يشمله إعفاء أكتوبر الماضي.

مخاوف من “أكديم إيزيك” جديد بالعيون

وفي موضوع مغاير نقرأ أنه بعد مرور أزيد من سبع سنوات على ما عرف بأحداث مخيم “أكديم إيزيك”، الدامية، أثيرت من جديد مخاوف من تكرار السيناريو نفسه، بعد قرار حوالي مائتي شخص تنفيذ وقفة احتجاجية يوم الخميس بمدينة العيون، للمطالبة بالحق في الشغل، والتهديد بتحويلها إلى معتصم إذا اقتضى الأمر ذلك، خاصة بعد تأكيد عدد من أفراد تنسيقية المحتجين اعتزامهم نصب خيام وسط المدينة، والاعتصام داخلها إلى حين تلبية مطالبهم.

مصادر من عين المكان كشفت لليومية أن تأهبا أمنيا كبيرا تشهده المدينة لمواجهة كافة الاحتمالات الممكنة.

جطو يفتح ملف “أموال البرلمان” ويستجوب مرشحين

ونمر إلى يومية “المساء” التي أوردت أن مجهر إدريس جطو لم يعد مركزا فقط على الدعم العمومي المخصص للأحزاب في الانتخابات، بل إن معطيات حصلت عليها الجريدة تؤكد أن المجلس الأعلى للحسابات يقوم بافتحاص شامل للدعم العمومي الذي تتلقاه الأحزاب السياسية.

وأبرزت المعطيات نفسها أن قضاة المجلس الأعلى، بعدما اقتصرت مهمتهم خلال الشهور الماضية على مراقبة طريقة صرف الدعم المخصص للانتخابات الجماعية والجهوية التي جرت سنة 2015، فإن عملية الافتحاص الجديدة ستشمل محاور جديدة، منها طرق صرف الأموال في المؤتمرات، وكذلك صرف مساهمة الدولة في الحملة الانتخابية التشريعية التي جرت سنة 2016.

بواد أزمة حادة بين الرباط ومدريد بسبب التنقيب عن البترول

ومن نفس اليومية نقرأ أن ملف تنقيب المغرب عن البترول قرب جزر الكناري، عاد ليطفو على السطح من جديد، بعد أن كان قد خمد لبضع سنوات، حيث وقع المغرب عقودا جديدا تمنح تراخيص لشركات عالمية بالشروع في عمليات التنقيب عن النفط أمام مياه لانزاروت وفويرتيفنتورا.

وهو الأمر الذي سبق أن أثار جدلا كبيرا سنة 2014، وستشتغل الشركات الجديدة الحاصلة على تراخيص على احتمالات تصل إلى 23900 كيلومتر مربع على عمق 1000 متر.

ووفقا لصحيفة “أي بي سي”، فإن الشركات حصلت على التصريحات، بعد أن أجرى المغرب تحليلات زلزالية “ذات دقة عالية جدا باستعمال معدات تكنولوجية فائقة، الشيء الذي من المرتقب أن يثير أزمة جديدة بين البلدين”.

300 موظف شبح بوزارة التعليم.. وتعيينات جديدة

ومن يومية الصباح نقرأ أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يوم أمس الثلاثاء، أعلنت أنها أحصت 298 موظفا “شبحا” لم تدرج لم تدرج أسماؤهم في الاحصاء السنوي الذي قامت به الوزارة في 2016، رغم مقارنة المعطيات الخاصة بعملية الإحصاء المتوصل بها من مختلف المصالح التابعة للقطاع وقاعدة معطيات الخزينة العامة.

وذكرت الوزارة أنها لجأت إلى إجراءات جديدة لضبط عدد موظفيه، تفعيلا لمنشور رئيس الحكومة بشأن التغييب عن العمل بصفة غير مشروعة، ومنها إدراج تحويلات الأجور الشهرية للموظفين، الذين لم تدرج أسماؤهم في الاحصاء المذكور، خلال أكتوبر الماضي، من تحويلات بنكية إلى حوالات فردية.

وفي موضوع مغاير أوردت اليومية أن وزراء في الحكومة شرعوا في البحث عن كتاب عامين جدد، من أجل ملء المقاعد الشاغرة التي خلفها الزلزال الذي أبعد 14 موظفا ساميا، بسبب تقارير قضاة جطو.

ووضع بعض الوزراء، الذين أعلنوا عن تنظيم مباريات “شفافة” و”نزيهة”، شروطا وصفت بالقاسية من أجل اجتياز هذه المباريات التي سيعلن عن نتائجها أسبوعا بعد تنظيمها.

ويتخوف بعض الأشخاص الذين يسعون إلى خوض هذه المباريات، أن تحل المحسوبية الحزبية، محل الكفاءة.

شبح إضراب طويل يشل المطارات

وننتقل إلى يومية “الأحداث المغربية” التي أفادت أن تقنيو المركز الوطني لسلامة الملاحة الجوية التابعون للاتحاد المغربي للشغل إضرابا عن العمل بجميع المديريات والمطارات لمدة أسبوع قابلة للتمديد، انطلاقا من يومه الخميس، إلى جانب تنظيم وقفة احتجاجية أمام المركز الوطني لمراقبة سلامة الملاحة الجوية للأطر التقنية العاملة بالمكر، وبمطاري محمد الخامس وابن سليمان، وأكاديمية محمد السادس الدولية للطيران.

وكذا تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحطة الجوية رقم 2، للأطر التقنية العاملة بالمركز الوطني لمراقبة سلامة الملاحة الجوية وبباقي المطارات، إضافة إلى تنظيم مسيرات بالسيارات.

مجلس إقليمي يغرم مكتب دراسات 120 مليونا بسبب دراسة كلفت مليار و200 مليون

ونمر إلى صحيفة “الأخبار” التي أفادت نقلا عن مصادرها أن المجلس الإقليمي بالخميسات رتب، خلال الأيام القليلة الماضية، غرامة مالية بقيمة 120 مليون سنتيم، في مواجهة مكتب دراسات “محظوظ” على خلفية تأخره في الانتهاء من التزاماته داخل الآجال القانونية المضمنة بدفتر التحملات المرتبط بإنجاز الدراسة المتعلقة بتأهيل المدينة، والذي كلف المجلس غلافا ماليا بلغ مليارا ومائتي مليون سنتيم أسالت العديد من المداد قبل انطلاق اشغال تهيئة شارع ابن سينا.

اترك رداََ