صحف جزائرية:”البوليساريو تعيد نشر قواتها الشُرَطية في الكركارات” بعد رسالتها الاستفزازية للمينورسو.

0
176

                                                                                                               قالت الصحف الجزائرية أن سيارتين تابعتين لما يسمى جهاز “الشرطة المدنية”للبوليساريو  تقفان، منذ صباح اليوم الجمعة ، في منتصف الطريق بمعبر الكركارات، أمام أنظار بعثة الأمم المتحدة.

التصعيد الجديد للجبهة الانفصالية يأتي بعد أشهر من الهدوء بُعيد الأزمة الأخيرة والتي عرفت تدخل الأمم المتحدة من أجــل اجبار الجبهة على سحب قواتهــا عقب انتشارهــا في منطقة الكاركارات السنة الماضية ،و المخالف لقرار وقف اطلاق النار الموقع بين الطرفين منذ 1991 برعاية أممية.

التصعيد  المفاجئ، من جانب الميليشيا يأتي  قبل أيام  من مرور رالي “موناكو – داكار”، والذي يرتقب أن يجوب الطريق الرابطة بين المملكة وبين شمال موريتانيا ويعتبر أي تحرك أو عرقلة لهذا النشاط  الرياضي مخالفة صريحة للقرارات الدولية في هذا الصدد والتي تفرض انسابية الحركة بين الحدود وبقـــاء وضع كل قوة على حالهــا الى أن يصل الطرفان الى حل نهائي للأزمة .

تقارير اعلامية أكدت أن عناصر الإنفصاليين قطعوا الطريق على مواطن مغربي، كان على متن وسيلة نقل، قبل أن يتم قطع الطريق عليه ومطالبته بالإدلاء بوثائقه الثبوتية، كما جرى تفتيش المعني بالأمر للتأكد من هويته.

وتتزامن هذه الخطوة مع توجيه قيادة البوليساريو لرسالة خطية للبعثة الأممية المينورسو، يوم أمس الخميس، تتوعد من خلالها بالعودة لمنطقة الكركرات والقيام بعملية إعادة الإنتشار الذي وعدت به شهر أبريل الماضي، وقبل ذلك إقدام قيادات الجبهة بالتلويح بالعودة إلى الخيار العسكري، ضد المغرب.رسالة رأى فيها عدد من المحللين محاولة من الجبهة من أجــل رمي أوراق ضغط على طاولة المبعوث الأممي الجديد هورست كوهلر قبل الجلوس حتى على طاولة التفاوض ،والتي يفترض أن تبدأ خلال أشهر وفق ما صرح به المبعوث الأممي بعد جولته الأخيرة  في المنطقة.

اترك رداََ