دفاع معتقلي حراك الريف يقصف ممثل النيابة العامة بعد وقوعه في خطأ قانوني جسيم.

0
850

                                                                                                              ممثل النيابة العامة حكيم الوردي الذي يرافع باسم الحق العام ضد معتقلي الريف،أخدته الحماسة في دفاعه عن محاضر الضابطة القضائية، ليسقط في خطأ جسيم لا يرتكبه حتى الدراسين لسنة أولى حقوق.

في جلسة أمس الجمعة وبينما انخرط ممثل النيابة العامة في مرافعته قال”إن هذه المحاضر وبفضل احترافيتها واحترامها للقانون وحقوق الإنسان هدمت قرينة البراءة” الجملة نزلت كالصاعقة على هيئة الدفاع التي انتفضت ويتدخل ،المحامي محمد المسعودي قائلا: “آش مزال كنديرو حنا هنا منين السيد ممثل النيابة العامة يضرب قرينة البراءة المضمونة قانونا ودستوريا وفي المواثيق الدولية؟” مضيفا: “هذه مغالطة كبيرة”.

وفي موضوع ذي صلة، رفض القاضي رئيس الجلسة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، علي الطرشي، طلب دفاع المعتقلين بتقليص جلستي المحاكمة الأسبوعيتين، من الثلاثاء والجمعة إلى يوم الجمعة فحسب.

زلة الوردي قد تكلفه استبداله من قبل الوكيل العام بنائب آخر للوكيل العام،لكون أخطـــــاء السيد  الوردي أصبحت في تزايد وفق عدد من الحقوقيين المتابعين للملف.

اترك رداََ