القصر الكبير:أب عنف ابنته القاصر حتى الموت بسبب علاقة عاطفية والأم بين المطرقة والسندان.

0
292

                                                                                                              ذكر موقع 360 الالكتروني نقلا عن مصادره في مستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة ،أن تلميذة لا يتعدى عمرها 16 سنة لفضت أنفاسهــا الأخيرة في قسم الإنعــاش،الذي كانت ترقد فيه منذ عشرة أيام، إثر تعرضها لتعنيف من طرف والدها بمدينة القصر الكبير.

الوفاة وضعت الأم بين مطرقة خسارة ابنتهــا و سندان خسارة الزوج أب أطفالهــا، لذالك حاولت جاهدة التكتم على أمر تعنيف الأب لإبنته الى حين وفاتهــا،حيت اتهمته مباشرة بممارسة التعنيف و التنكيل بالضحية بسبب اكتشافه لعلاقة عاطفية تربط الهالكة بأحد ابنـــاء  دوار الضوامر بجماعة اقصر حيت تسكن الهالكة قيد حياتهــا.

وقد جرى نقل جثة التلميذة الضحية الى قسم الاموات ذي طوفار التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة في وقت أمرت فيه النيابة العامة بفتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات الحادث الماساوي، حيث ينتظر ان تخضع جثة التلميذة القاصر لتشريح طبي بناء على امر من النيابة العامة، قبل تسليمها لأسرتها قصد دفنها.

المصادر أكدت أن الوالد الجاني ،تم توقيفه من قبل الدرك الملكي فور دخول الضحية لقسم الإنعــــاش، قبل أن، يحال في إطار التحقيق على السجن المحلي بالمدينة،لتعم الكارثة بهذه الأسرة التي انتقلت بين ليلة وضحاهــا من أسرة تنعم بالاستقرار الى أسرة خسرت أحد أفرادهــا بلارجعة و الآخر قد يواجه سنين طويلة في غياهب السجون.

اترك رداََ