مدعي محكمة العدل الأوروبية يعتبر اتفاقية الصيد البحري الخاصة بالصحراء “باطلة” وموغيريني تعلق والمغرب يلتزم الصمت.

0
244

                                                                                                                بعد اعلان المدعي العام لمحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي، ملكيور واثليت، رأيه القانوني  بشأن اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، حيث اعتبر المستشار أن الاتفاق “باطل” بحكم أنه يشكل انتهاكا “لحق ساكنة الصحراء في تقرير المصير”.لم تمضي ساعات حتى ردت المفوضية الأوروبية ببلاغ تأكد فيه أن “المغرب شريك أساسي في سياسة الجوار”، معبرة عن رغبة 28 دولة أوروبية ليس فقط  الحفاظ على علاقة مميزة مع المغرب  فحسب، بل تقويتها”، وفق تعبير البلاغ.

وفي ردها على هذا رأي المدعي العام”ملكيور”، ذكرت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن “الاتحاد الأوروبي قد أحيط علما برأي المدعي العام، حول اتفاقية الصيد مع المغرب.وأضافت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية “يجب الانتظار”، مشيرة إلى أن “القرار النهائي ستصدره محكمة العدل”. 

يشار ان المدعي العام لدى محكمة العدل الأوربية، أدلى برأيه رأيه القانوني حول القضية التي رفعتها منظمة “Western Sahara Campaign” المقيمة في بريطانيا، والمساندة لجبهة البوليساريو الانفصالية المدعومة من الجزائر. ومن شأن حكم المحكمة لصالح بطلان الاتفاقية أن يوتر الأجواء مجدداً بين الكتلة الأوروبية والمملكة المغربية،التي تعتبر أراضي الصحراء جزء لا يتجزأ من المملكة وبالتالي فأي اتفاقية تستثني الجنوب المغربي لن تمر سواء اقتصادية أو قانونية،رغم تنازلهــا في بعض الأحيـــان عن هذا الشرط خصوصــا السنة الماضية حين أبرمت اتفاقية ضمان اجتماعي مع هولندا.

اترك رداََ