عمالة الحسيمة توضح سبب هدم المسجد الذي كان سبب في اعتقال ناصر الزفزافي.

0
487

                                                                                                                بعد اللغط الكبير الذي ساد مواقع التواصل الاجتماعي في 24 ساعة الأخيرة حول أسباب اقدام السلطات على هدم مسجد محمد الخامس الكائن في ديور الملك بالحسيمة والذي عرف الواقعة الشهيرة التي كانت سبب في توقيف ناصر الزفزافي قائد حراك الريف. أصدرت عمالة الحسيمة بلاغــا توضيحيـــا لرأي العام تشرح فيه  أسباب هدم المسجد المذكور حيث أفادت العمالة أنها و باعتبارها الجهة المشرفة على تتبع تنزيل برنامج الحسيمة – منارة المتوسط، وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، “تؤكد أن عملية هدم وإعادة بناء وتوسعة المسجد المذكور مُسَطّرة ضمن المشاريع التي يشتمل عليها المحور الديني لاتفاقية الحسيمة – منارة المتوسط الموقعة في 17 أكتوبر 2015، حيث أدرج بناء على الخبرة التقنية التي تم إجراءها من طرف مختبرات معتمدة والتي خلصت إلى هشاشة بناية المسجد وخطورتها على سلامة المصلين”.
وأضاف بيان عمالة الحسيمة، أنه “وحرصا منها على تمكين المصلين من أداء الشعائر الدينية، قامت السلطات المحلية، وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، بتوفير قاعة قريبة من موقع المسجد لإقامة الصلوات الخمس بصفة مؤقتة، إلى حين إنجاز هذا المشروع بمواصفات معمارية عالية الجودة تجعل منه معلمة دينية متميزة بالمدينة”.

اترك رداََ