عائلة قتيل السندريات في جرادة تقبل بدفنه مقابل شقة للوالد و وظيفتين لشقيقيه.

0
444

                                                                                                                   بعد أن كانت ساكنة ونشطــاء جرادة يستعدون أمس  لتخليد أربعينية الأخوين قتيلي سندريات الفحم في جرادة والتي تصادف اليوم الجمعة. ارتقى الى جوار ربه الشاب عبد الرحمان زكريــاء أمس الخميس بعد أن انهارت عليه الصخور في أحد حفر استخراج الفحم في “حاسي بلال” نواحي المدينـــة الأمر الذي أعاد الغليان والتشنج لشارع الجرادي الذي لا زال في مواجهة دبلوماسية مع الحكومة من أجــل تنفيذ مطالبهم المشروعة في العيش الكريم مع تسجيــل فشل الوزير الرباح وأخنوش في اقناع الساكنة ببنك أهداف ُينفذ على مراحــل لصالح أبنـــاء المنطقة.

الساكنة و العائلة رفضت دفن ضحية السندريات الجديد عبد الرحمان زكريــاء وحاصر العشرات من الأهالي مستودع الأموات طوال الليل ،ليبدأ مسلسل تفاوضي طيلة يوم الجمعة بين عائلة الفقيد  و السلطات في عمالة جرادة حيت وصل الحوار الى وعد بتسليم شقة لوالد الهالك و وظيفتين لشقيقيه دون أن يتضح نوع الوظائف التي سوف يتم ادمــاج الشقيقين فيهمــا.

شقيق الضحية كشف أمام جمهور من النــاس عن عناوين الاتفاق دون تفاصيل،مع طلب بافســاح المجــال لدفن الهالك.ومباشرة بعد تعبير العائلة عن رغبتها في دفن ابنها، عبر المحتجين عن قبولهم بالأمر، ودعوا الأمن إلى إفساح المجال للمحتجين لأداء صلاة الجنازة على جثمان الراحل قبل دفنه وفق مراسل جريدة أخبــار اليوم عبد المجيد أمياي.

اترك رداََ