فيديو..اكرام بوعيد”اتهامي بالخيانة استهداف للمرأة المغربية..” و محاميهــا “تلك حياتُهــا الخاصة حتى لو كانت التُهْمة صحيحة..”

0
289

                                                                                                             رئيسة جماعة الطوالع اكرام بوعبيد وفي أول اطلالة اعلامية لهــا عبر قناة دوزيم بعد اطلاق سراحهــا ،توضح لرأي العام خلفيات اعتقالهـــا وتحويلهــا على حد زعمها ،من ضحية تعرضت للاعتداء في الشارع العام، الى متهمة بالخيانة الزوجية. وكَالت بوعبيد التُهَمْ لصحافة و المواقع الالكترونية على قَدف شَرفهــا وعِرْضهــا، و أشهرت سيف المتابعة القضائية في حق هذه المواقع وكذالك صرّح محاميهــا الذي تزنّر بالمادة 85 من قانون الصحافة في متابعة المواقع التي نشرت خبر اعتقال أصغر رئيسة جماعة بتهمة الخيانة الزوجية.

مناقشة هادئة للموضوع نجد أن “اكرام بوعبيد” رئيسة الجماعة ومحاميهـــا بعيدين كــل البعد عن الصواب في كَيْل التهم لصحافة لأسباب عديدة ،أولهـــا أن كـــل ما نقــل في الاعلام جـــاء بنــاءا على اتهامات زوجة رئيسة جماعة الفضالات وهي اتهامات مدرجة في محاضر الضابطة القضائية وعلى أثرهــا أخد وكيل الملك قراره بوضع المشتبهين فيهمــا  تحت الحراسة النظرية، ممــا يعني أن النيابة العامة يستحيــل أن تأمر بوضع المشتبهين تحت الحراسة ما لم يكن هنــاك أسباب موجبة لذالك.

تهمة الخيانة الزوجية هي تهمة أدرجت في محاضر الضابطة القضائية ليست بنــاءا على حالة التلبس بل بسبب اتهامات سنـــاء زوجة رئيسة جماعة الفضالات والشرطة قامت بتفتيش الشقة و وجدت بعض الأدلة على حدوث ممارسات جنسية، غير أن حالة التلبس غير موجودة لذالك قررت النيابة العامة حفظ الملف، ممــا يعني عدم توافر الأدلة الكافية للمتابعة وليس البراءة من التهمة.

الصحافة سلطت الضوء على الموضوع بالرغم أن الخيانة موضوع شخصي غير أن سلوك أي مسؤول له علاقة مباشرة بالمنصب الذي يدبر منه الشأن العام و لا يمكن فصلهمـــا وكم من مسؤول في الدول الديمقراطية قدم استقالته بسبب فضيحة لا علاقة لهـــا بممارسة مهامه ،وتقديم هذه الاستقالة يكون من الباب الأخلاقي و احترامــا لمشاعر الراي العام وليس كمــا قال محامي اكرام بوعبيد “لا علاقة بين الجنحة حتى لو وُجدت وبين تسيير الشأن العام..” وفي هذه التصريحـــات اضاءة واضحة على الطريقة التي يفكر بهــا محامي و رجــل قانون فمــا أدراك بالمواطن العادي.

بوعبيد إن كانت قد ضلمت فهي قد ظلمت من زوجة صديقهــا رئيس جماعة الفضالات وتهمة الخيانة صدرت عن زوجة صديقهــا و صرحت بهــا للإعلام و الضابطة القضائية سطّرت محضر في الموضوع وكم من القنوات العالمية التي تعتبر مثال في المِهَنية و التجرد نقلت أخبـــار تفيد بتوقيف فلان أو التحقيق مع فلان بتهمة اغتصاب أو خيانة أو حتى ابتزاز ولنــا في قضية الداعية الاسلامي الشهير قبل أيام طارق رمضان خير دليل على ذالك حيت نقلت قنوات عالمية خبر توقيفه في مركز الشرطة والتحقيق معه بتهمة  الاغتصاب وهذا الأمر متعارف عليه ومن حق الرأي العام أن يعرف و للقضـــاء سلطة الاتهام و الإدانة أو التبرئة فمن تكون اكرام بوعبيد في مقابل المئات من الساسة و الوزراء و الرؤساء تعرضو لنفس الموقف لكون المسؤول تصبح حياته ملك للعامة ما دام اختـــار أن ينوب و يمثل العامة و الا فلتجلس السيدة بوعبيد في بيتهـــا لكي لا تنتهك خصوصيتهـــا.

بقلم:عادل أنكود Aadil Angouud

اترك رداََ