الأمن يكشف الأطباء والمستشفى الذي صور فيه فيديو استخراج قنينة من دُبُر شاب.

0
103

                                                                                                               بعد أسبوع من الفضيحة المدوية التي هزت القطـــاع الصحي بالمملكة عقب انتشـــار فيديو لشاب وهو يتعرض لتشهير وانتهاك خصوصيته بتوثيق كادر طبي استخراج قنينة مشروب من نوع “كانيط” من مؤخرته.بعد أسبوع من النازلة حل الأمن اللغز حول مكان المستشفى الذي صورت فيه النازلة بعد شكوك حول وقوعها في مستشفى بالجديدة.

الشرطة القضائية لمنطقة أمن المهدية وبالتنسيق مع مصالح الأمن بالقنيطرة توصلت أول أمس الخميس الى تحديد هوية المشتبه فيهم والمستشفى وفق ما أوردته جريدة الصباح نقلا عن مصادر موثوقة.

و أوضح  “الصباح”، أن التحقيقات أظهرت تعرض شاب للإعتداء على يد ثلاثة أشخاص بطريق المهدية و قاموا بهتك عرضه و تم نقله عبر سيارة إسعاف إلى المركز الإستشفائي الإدريسي لإجراء عملية جراحية أشرف عليها رئيس قسم الجراحة رفقة 3 ممرضين فيما قام طبيب آخر بتصوير العملية.

و استناداً إلى المصدر نفسه، أظهرت الأبحاث أن طبيباً بمستشفى القنيطرة أرسل الفيديو إلى طبيب آخر بالمركز الإستشفائي مولاي عبد الله بسلا و قال الطبيب أن الهدف من إرساله الفيديو هو تدريسه للأطر الصحية المبتدئة.

و لم تأمر النيابة العامة لحدود اليوم الجمعة بوضع المشتبه في تورطهم في العملية رهن الحراسة النظرية و مازالت الضابطة القضائية تجمع معطيات و تتشاور مع الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالمدينة قصد اتخاذ المتعين فيما أعلنت حالة استنفار قصوى داخل مستشفى الإدريسي أمس الخميس إذ حلت لجنة من المفتشية العامة للوزارة مرفوقة بأعضاء من المندوبية الإقليمية بالقنيطرة.

و انتقلت الضابطة القضائية إلى منزل الضحية (إ.س) بمنطقة اولاد امبارك قصد الإستماع إليه في الموضوع إلا أنه اختفى عن الأنظار بعد تسرب الفيديو قبل أسبوع.

اترك رداََ