العثماني في عاصمة الشرق و أول قرار سحب جميع رخص استغلال الفحم بجرادة.

0
81

                                                                                                                 حلّ رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم السبت، بمدينة وجدة في إطار الزيارة التي يقوم بها إلى الجهة الشرقية، ضمن برنامجه المتعلق بزيارة الجهات.

وأعلن العثماني الذي كان مصحوبا بوفد وزاري، عن مجموعة من المشاريع التي سيتم إطلاقها بمدينة جرادة من أجل إطفاء نار الاحتجاجات التي تشهدها المدينة منذ مدة.

ومن بين المشاريع المعلنة، السحب الفوري للرخص الحالية باستغلال الفحم بجرادة، وإحياء قطاع المعادن بالمنطقة عبر التوجه نحو معادن جديدة وإطلاق دراسة لذلك، إلى جانب إنهاء مشكلة مساكن عمال شركة مفاحم المغرب عبر تفويت العقارات لهم بالنسبة للمتبقين.

كما أعلن العثماني أيضا عن بناء منطقة صناعية بجرادة لدعم المقاولين الشباب، وتعبئة ميزانية خاصة لتمكين خلية تسيير دعم تغطية الأمراض المهنية والذي كان مهددا بالتوقف.

وفي الجانب الفلاحي، قال العثماني ، إنه سيتم تعبئة 3000 هكتار للاستغلال الفلاحي ضمنها 1000 لذوي الحقوق، بالإضافة إلى إنجاز مشروع لتشجير المحيط البيئي للمدينة.

في المقابل كان عدد من قيادات الحراك بجرادة أعلنو رفضهم تهريب النقاش حول مشاكل مدينتهم وملفهم المطلبي الى مدينة أخرى ،وأكدو على ضرورة حضور العثماني لمدينتهم التي تعرف غليان شعبي منذ استشهاد عاملين للفحم وزاد الطين بلة وفاة عامل ثالث قبل أيام  جعل  الأوضاع أكثر تعقيدا مع خروج مسيرات حاشدة رفعت البطاقات الصفراء في وجه عامل المدينة و والي الجهة و الحكومة.

اترك رداََ