نشطاء جرادة يخرجون اليوم لتظاهر رداً على اسقاط رئيس الحكومة لثلاثة مطالب رئيسية للحراك.

0
111

                                                                                                              أفادت مصادر محلية من داخــل الحراك الشعبي في مدينة جرادة لموقع طابو ميديـــا أن الساكنة وبتأطير من قيادات الحراك ستخرج اليوم الأحد بعد الزوال في مسيرة حاشدة وضخمة، لتعبير عن رفضهـــا لسلة الحلول المنقوصة التي قدمهــا رئيس الحكومة سعد الذين العثماني بعد حلوله بعاصمة الشرق مدينة وجدة أمس السبت والتي أسقطت منهــا ثلاثة مطالب رئيسية هي عَصَبْ الملف المطلبي التي يناضل من أجله الساكنة منذ شهرين تقريبـــا.

المطالب الثلاثة وبحسب المصادر هي مراجعة فواتير الماء و الكهربـــاء و كذالك البديل الاقتصادي ومحاسبة المسؤولين، ويبقى المطلب الثالث هو الأكثر تعجيزا بالنسبة للعثماني وحكومته التي تُعْرَفْ حدود صلاحياتهــا بالنسبة لموضوع المحاسبة والتي هي اختصاص أصيل من اختصاصات الملك الذي، تدخــل في موضوع الحسيمة بعد أن أخدت الأحداث شكــل دراماتيكي أفرزت المئات من المعتقلين و اطلاق مقاربة أمنية استنكرهــا الجسم الحقوقي على المستويين الوطني و الدولي…فهل يتكرر سيناريو الحسيمة في جرادة وتُنكأ جراح التمانينات  أمام سوف يكون لنظـــام وجه آخر لتعامــل مع مطالب هذه المدينة التي يرفع ساكنتهــا مطالب اقتصادية اجتماعية محضة  والنضال منحصر في رغيف الخبز؟

اترك رداََ