شهادة العذرية في مرمى نيران جمعية العلوم الجنسية والتوجه نحو إلغاءها بعد أن صار سِعْر العُذْرية 300 درهم.

0
415

                                                                                                                 أفادت مصادر من داخل الجمعية المغربية للعلوم الجنسية أن وزارة الصحة ستشرع قريبا في دراسة مقترح تم التقدم به ويروم وضع حد لما يسمى بشهادة العذرية التي تُطْلَب للفتيات المقبلات على وشك الزواج.

ووفقا لذات المصادر، فإن هذه الخطوة تهدف إلى وضع حد لهذا التقليد الذي يسيء إلى الفتيات أولا وأخيرا، خاصة وأن معظم الطلبات المقدمة للحصول على شهادة العذرية تتم إما بطلب من الزوج المستقبلي أو أسرة الفتاة ورغما عنها.

هذا ويسعى المقترح الذي ستبث فيه وزارة الصحة إلى جعل منح هذه الشهادة مقتصرا فقط على قضايا الاغتصاب أو الخبرة الطبية التي تكون بقرار من القضاء.

هذا وقد كشف  الباحث شكيب جسوس، لموقع “اليوم24″أن ترميم العذرية في المغرب يساوي 300 درهم فقط، ولا يتطلب الأمر إلا دقائق قليلة.

وأوضح جسوس، اليوم الجمعة،  خلال لقاء علمي حول العذرية في المغرب، نُظم في كلية الطب بالبيضاء،أن العذرية الاصطناعية يتم اعتمادها كثيرا في البلدان العربية.

وشرح المتحدث ذاته أن الفتاة تعتمد غشاءً طوله بعض السنتيمترات فقط، مملوءً بسائل أحمر على شكل دم، يتم وضعه داخل المهبل 20 دقيقة قبل ممارسة الجنس، مباشرة بعد دخول العضو الذكري، يخرج السائل الأحمر، مثل افتتضاض البكارة.

اترك رداََ