مندوبية الصحة بمكـناس توضح حقيقة الفيديو الجنسي المنسوب لعاملين بأحد مُسْتَشفياتها.

0
869

                                                                                                         مندوبية الصحة بالعاصمة الاسماعيلية مكنــــاس تخرج عن صمتهــا لتنور الرأي العام بخصوص حقيقة فيديو تم تداوله على نطاق واسع بين مستعملي تطبيق الواتساب في الأيام القليلة الماضية والذي قال ناشره أنه يعود لعاملين بمستشفى محمد الخامس بنفس المدينة وهما يمارسان الشذوذ داخل مرحاض المستشفى.

المندوبية أكدت وبعد التمحيص أن الفيديو لا تدور مجرياته في المغرب وسبق لمستعملي تطبيق الوتساب أن تداولوه منذ سنوات خلت، موضحة في بلاغها  أنه ” من شأن هذه الفيديوهات المفبركة الإساءة إلى سمعة المؤسسة الاستشفائية، وإثارة تذمر الأطر الصحية قاطبة”.

و التمست مندوبية الصحة من عموم المواطنين ” ضرورة توخي الحذر والتعامل بعقلانية مع مثل هذه الأشرطة المصورة، التي تستهدف عن قصد الإساءة إلى المؤسسات الصحية “.

وشدد نفس البلاغ على” اتخاذ إدارة مستشفى محمد الخامس بمكناس لكافة الإجراءات القانونية، للتصدي بكل حزم لهاته التصرفات اللامسؤولة”.

يشار الى مستشفى بالجديدة و آخر بالقنيطرة هزتهمــا فضيحتين متتاليتين واحدة تخص تصوير ممرضتين متدربتين لعجوز مختل وهو يمارس العادة السرية وأخر في القنيطرة حيت  تم تصوير ونشر فيديو استخراج علبة مشروب من نوع “كانيط” من مؤخرة شاب يُعتقد أنه مثلي الجنس وفتحت مصالح الأمن تحقيق في كلتا الحادثتين.

اترك رداََ