برلماني “اقتحام جريدة أخبار اليوم من بَرَكات استقلالية النيابة العامة ويُحيلنا على سنوات السبعينيات.

0
176

                                                                                                                قال خالد البوقرعي، نائب برلماني عن حزب “العدالة والتنمية”، ورئيس شبيبته السابق، ان اعتقال توفيق بوعشرين مدير نشر “أخبار اليوم”، هو “مؤشر من بين مؤشرات أخرى على استهداف الرأي الحر بكل الوسائل”. 

وأفاد في معرض تدوينة على “فايسبوك”، ان هذا “الاستهداف”، بدأ “من تسخير بلطجية أُقحموا في الجسم الصحافي، لتضليل الناس وتشكيل رأي عام زائف، ووصولاً إلى اقتحام مقرات الجرائد بشكل يعيد ضبط المشهد على أجواء سنوات السبعينات والثمانينات”. وأضاف كاتبا “هذه بركات استقلال النيابة العامة”.

يشار الى أن مجموعة أمنية مكونة من 20 عنصرا اقتحمت أمس الجمعة مقر جريدة أخبـــار اليوم في شارع الجيش الملكي بالدارالبيضاء ،واعتقلت مدير تحرير الجريدة الصحفي توفيق بوعشرين واقتادته الى جهة أمنية مجهولة ،الى أن أصدر الوكيل العام بعدهــا بساعات بلاغ يؤكد فيه سوق الصحفي بوعشرين لتحقيق في الفرقة الوطنية بسبب شكاوى ضده رفض الافصاح عن ماهيتهـا بحجة قرينة البراءة والحفاظ على سرية التحقيق كمــا جاء في بلاغه.

اليوم السبت أفادت مصادر قضائية أن أوامر صدرت بوضع مدير تحرير “أخبار اليوم” و”اليوم 24″ تحت تدبير الحراسة النظرية ولم يعرف ما إذا كانت النيابة العامة سمحت لمحاميه برؤيته وهو في الفرقة الوطنية أم هذه  النيابة العامة سوف تجرد الصحفي من هذا الحق ليصار الى تحويله اليوم أو غدا الى النيابة العامة من أجل مواجهته بالمنسوب إليه.

 

 

اترك رداََ