عاجل.. محكمة العدل الأوروبية “تصدم” المغرب وتستثني الصحراء من اتفاقية الصيد البحري والخارجية في حالة استنفار منذ الصباح.

0
656

                                                                                                                بعد انتظـــار لمدة ثلاثة سنوات وبالتحديد منذ دجنبر 2015 تاريخ صدور الحكم الأولي عن محكمة العدل الأوروبية في قضية استثنــاء المناطق الصحراوية من اتفاقية الصيد البحري الموقعة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة،حسمت محكمة العدل الأوروبية اليوم من جديد في القضية لتحكم بتأييد الحكم الصادر ابتدائيــا والذي ينص على استثنــاء منتجات المناطق الصحراوية من الاتفاقية المذكورة وقالت المحكمة أن اتفاق الصيد البحري، الذي يبرمه الاتحاد الأوروبي مع المغرب، “يكون ساريا للمفعول، ما لم يشمل الأقاليم الجنوبية”.

وبحسب القضاء الأوروبي، فإن ضم منطقة الصحراء الى نطاق تطبيق اتفاق الصيد “يخالف عدة بنود في القانون الدولي”.

القرار الصادم لرباط هذا الصباح استنفر وزارة الخارجية المغربية التي بدلت جهود دبلوماسية كبيرة في الأونة الأخيرة ،غير أن الديمقراطية الأوروبية وفصل السلط يجعــل مسافة بين السياسة و القضـــاء، لذالك لم تُتْمر هذه الجهود. مصادر من وزارة الخارجية المغربية أوضحت  أن أهم المسؤولين في وزارة الخارجية، مجتمعين منذ الصباح الباكر، لدراسة نص الحكم الصادر عن محكمة العدل الأوروبية، من أجل صياغة رد المغرب عن الحكم السلبي تجاه قضيته الوطنية.

يشار الى أن المفوضية الأوروبية في شخص موغريني أبدت استعدادهــا في أكثر من مناسبة لتجاوز أي خلاف أو معوقات قد يَخْلقهــا حكم القضــاء الأوروبي بشأن الاتفاقية  حين أصدر المدعي العام لهذه المحكمة رأيه الاستشاري حول الموضوع في يناير المنصرم و الذي كان لصالح بطلان الاتفاقية وهو الأمر الذي أيدته المحكمة اليوم الثلاثــاء.

اترك رداََ