تَنْقِيط مجرم خطير يُوقِع بعدد من الأمنيين عاملين في مطار سلا.

0
471

                                                                                                                كشف أسرار مهنية، وتنقيط أسماء مبحوث عنهم على الصعيد الوطني بتهم ترتبط بتكوين عصابة إجرامية وسرقة السيارات والتزوير في وثائق تصدرها الإدرات العامة وتزوير لوحات ترقيم السيارات هي التهم التي جرت عدد من الأمنيين لتحقيق من قبل فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالصخيرات تمارة.

مصادر اعلامية أفادتأن التحريات التي باشرتها الضابطة القضائية منذ أيام بشأن عصابة لسرقة السيارات، تبين لها كشف أسرار مهنية أثناء التحقيق عن طريق تنقيط اسم مبحوث عنه على الصعيد الوطني في ظروف غامضة، كان يعتبر من العقول المديرة لعمليات السطو على السيارات، والتزوير وتغيير لوحات ترقيمها عن طريق التدليس.

رجال الأمن الثلاثة وفق المصادر أنكروا الاتهامات المنسوبة إليهم في كشف الأسرار المهنية أثناء مزاولة مهامهم، ما جعل المحققون يطلعون على الفيديوهات المسجلة بالمطار لحظة تنقيط المتورط الخطير، وأظهر الإطلاع أن ضابطا تردد على مكتب شرطي، واشتبه المحققون في استغلاله للوضع في تنقيط الجاني باسم الأقنان السرية لرجال أمن آخرين بالمطار.

وأردفت المصادر إنه في الوقت الذي تبين فيه أن الضابط هو المتورط في تنقيط اسم المبحوث عنه، ستحيل فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الصخيرات ـ تمارة، تقاريرها على المديرية العامة للأمن الوطني، بعدما أظهرت الاستنتاجات الأولية أن رجال الأمن يواجهون تهما ترتبط بالتقصير في أداء مهامهم، وهو ما نتج عنه استغلال ضابط لتنقيط اسم مبحوث عنه بأسماء أقنان زملائه السرية.

أحدثت واقعة إفشاء أسرار مهنية حالة استنفار وسط رجال الأمن العاملين بمفوضية أمن مطار الرباط سلا، بعد مواجعة الضابط بأدلة قطعية تفيد تنقيطه اسم المبحوث عنه، في الوقت الذي كانت فيه المصالح الأمنية تبحث عنه، وتبين من خلال الاستماع إلى الجاني الذي سقط في يد الضابطة القضائية وهو على متن سيارة من نوع فيا أنه كان على علاقة بالمسؤول الأمني.

اترك رداََ