موقع مقرب من الأجهزة الأمنية ينقل عن احدى المشتكيات ببوعشرين أن وزير من البيجدي قام باغتصابهــا..فأي سيناريو يُحَضر لحكومة العثماني بعد قضية بوعشرين؟

0
681

                                                                                                              أورد موقع برلمان كوم من مصادر سماهــا بالخاصة أن احدى الصحفيات المشتكيات بمدير نشر أخبار اليوم و “اليوم24” توفيق بوعشرين صَرّحت بعد أخد افادتهــا بخصوص تعرضهــا للاغتصاب من طرف توفيق بوعشرين، _صرحت_ بالقول أن وزيرا في حكومة بنكيران السابقة و لازال وزيرا في حكومة العثماني حاليا  قام باغتصابهــا، وهذا الوزير ينتمي لحزب العدالة والتنمية وأورد الموقع حرفيــا أن الصحافية وهي تهم بالمغادرة قالت”علاش غير بوعشرين؟..”حتى الوزير++++ دار نفس الشيء..”غير أن المصدر قدم هذه المعطيات بطريقة مُلتبسة حيت لم يؤكد أن تصريحاتهــا تم تضمينهــا في محضر رسمي لكي يصار الى التأكدمن ذالك، بال قال أنها أدلت بذالك وهي تغادر مقر الفرقة …و ما يزيد الأمور غموضــا هو تسريب هذا الخبر في موقع معروف بقربه من الأجهزة الأمنية وهو نفس الموقع الذي سرّب فيديو الزفزافي وهو عاري في احدى أماكن اعتقاله.

الغرض من تسريب هذه المعلومة وذكر أن الوزير ينتمي الى حزب العدالة و التنمية و التساءل ما إذا كانت المشتكية قد تقد شكوى ضد الوزير البيجيدي ،يشي بقرب تحضير سيناريو اخلاقي قد يعصف بحكومة العثماني ،ويؤكد ما قاله موقع فرنسي قبل أيام حول احتمال الذهاب الى انتخابات مبكرة في المغرب لأسباب قد تكون مختلفة …والمتابع لتحضيرات حزب أخنوش  قد يدرك جيدا أن رفعه لإيقاع الاستعدادات للانتخبات المقبلة يعي بسهولة أنه ليس تحضير من أجــل انتخابات 2021 بل أقرب من ذالك بكثير.فهل تكون قضية بوعشرين مقدمة لسيناريو أكبر و أشمــل يصل الى وزراء في حكومة العثماني تؤدي الى اسقاطهــا أولا أخلاقيــا ومن بعد سياسيــا للوصول الى انتخابات مبكرة تطوى معهــا صفحة العدالة والتنمية؟

اترك رداََ