الترحيل أو الاعتقال ينتظر 80 آلف مغربي من المهاجرين الغير شرعيين في أوروبا بعد مذكرة بروكسيل الأخيرة.

0
2304

                                                                                                                   ما يربو عن 80 آلف مغربي من المهاجرين الغير الشرعيين بين سندان الترحيــل و مطرقة الاعتقال بعد مذكرة التي صدرت عن بروكسيل الى عموم أعضــاء الاتحاد الأوروبي تؤكد(المذكرة)من خلالهــا على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة، بهدف تسريع ترحيل أي شخص يقيم بطريقة غير قانونية في الاتحاد.

الخبر جاء في يومية أخبار اليوم عدد اليوم الاثنين 5 مارس، حيث ذكرت أنه في المقابل، أمرت بحماية وتقديم لدعم للمهاجرين الذين حصلوا على حق اللجوء المؤقتة، وذلك حسب وكالات الأنباء الأوروبية نقلا عن المفوض الأوروبي للهجرة، ديمتريس أفراموبولوس.

وأوضحت اليومية أن المعطيات الأولية تؤكد أن المغاربة سيكونون من بين أكبر ضحايا الإجراء الجديد المتمثل في ترحيل وطرد اللاجئين والمهاجرين الذين تم رفض طلباتهم للحصول على اللجوء.

وقالت اليومية إن تقارير أوربية متطابقة تبرز أن عدد المهاجرين المغاربة المعرضين للطرد يفوق 80 ألف مهاجر، خاصة أن المركز الأوروبي للإحصاء سبق وأشار إلى أن عدد المهاجرين المغاربة غير النظاميين بأوربا، عامة، وبألمانيا خاصة، يقارب 60 ألف مهاجر مغربي ما بين 2014 و2015، مقابل ما يقارب 35 ألف جزائري، و23 ألف تونسي، فيما بلغ عدد اللاجئين السوريين 96 ألفا.

وذكرت اليومية أن وكالة الأنباء الإسبانية « إيفي » أكدت، أيضا، أن « الهدف من هذا الإجراء هو تسريع إرجاع المهاجرين السريين غير الحاصلين على اللجوء إلى بلدانهم الأصلية »، وأضافت أنه « سيتم اعتقال من لا يتعاونون مع أوامر الترحيل التي أصدرها الاتحاد »، مشيرة كذلك إلى أنه «من أجل تسريع إعادة المهاجرين، تطرح المفوضية الأوربية رفع الدعم للدول الأعضاء »، ومن البرامج التي ستحظى بالدعم مساعدة المهاجرين المغاربة الذين يرغبون في العودة طواعية إلى المملكة.

المهاجرين المغاربة

أحد تقارير الاتحاد الأوروبي يشكف أن عدد المهاجرين المغاربة الذي صدر في حقهم أمر الطرد سنو 2015، يزيد عن 30 ألف مهاجر، مقابل 32 ألفا تقريبا سنة 2014، أي أن المغاربة يحتلون المرتبة الرابعة، مسبوقين بكل من السوريين والألبان والأفغان، ومتبوعين بالعراقين والباكستانيين والكوسوفيين والأوكرانيين والجزائريين والتونسيين.

اترك رداََ