مصيبة.. مفتشية العدوي تحقق في استفادة وزراء وزعماء أحزاب ومسؤولين من فيلات فوق الملك البحري بِهَرْهُورة.

0
367

                                                                                                           وضعت لجنة رباعية برئاسة المفتشة زينب العدوي يدهــا على ملف حارق سوف يحدث رجة كبيرة بين الساسة وكبار رجالات الدولة ،إذا ما ذهب في تحقيقاته الى نهاية المســار.الملف مرتبط وفق مــاء جاء في جريدة المســاء،بكيفية حصول عدد من المسؤولين الكبار، والوزراء السابقين، وأمناء عامين لأحزاب سياسية، على إقامات وفيلات و”شاليهات” فاخرة أقيمت فوق الملك البحري.
وكشفت “المساء” في عددها ليوم غد الأربعاء، أن لجنة من المُفَتشية العامة مكونة من أربعة أعضاء، عاينت مشروع سهب الذهب المثير للجدل ببلدية الهرهورة، والذي بني بالإسمنت المسلح على محمية بحرية، بعد أن تضمنت قائمة المستفيدين منه أسماء من العيار الثقيل.
ووفق المصدر ذاته فإن اللجنة باشرت عملية التدقيق في جميع وثائق المشروع والتراخيص التي سلمت في ظرف قياسي من طرف بلدية الهرهورة، والتي تم بموجبها بناء عشرات المشاريع التي غيرت معالم المنطقة.
وقالت المصادر ذاتها إن البحث الذي تباشره المفتشية العامة امتد إلى مشروع لصيق بسهب الذهب، بني هو الآخر بالإسمنت المسلح، وتم تطويقه بسور إسمنتي مرتفع يحجب الرؤية لفائدة سياسيين بارزين، ومسؤولين كبار، رغم تحفظ السلطات المحلية التي بعثت في وقت سابق بمراسلة صريحة كشفت أن بلدية الهرهورة الي يرأسها الاستقلالي، فوزي بنعلال، سلمت تراخيص بطريقة غامضة، دون أن تحصل على موافقة الوكالة الحضرية أو مصالح التعمير بالعمالة، وهو القرار الذي شمل ثلاثة وداديات سكنية بعضها مطل على البحر، كما شمل عشرات الفيلات المحاذية له.

اترك رداََ