الوزير العلمي يبيع أسهمه في “سهام لتأمين” لشركة جنوب افريقية والدوافع المصالح العليــا للبلاد.

0
221

                                                                                                                باع الوزير ورجل الأعمال المغربي حفيظ العلمي، حصته في شركة “سهام فينونس”، لشركة سانلام الجنوب الإفريقية، في صفقة ب 1.05 مليار دولار.

وبعد هذه الصفقة، تصبح مجموعة “سانلام” الجنوب إفريقية المدرجة في بورصة جوهانسبرغ،، وشريك سهام منذ فبراير 2016 بزيادة حصتها في شركة التأمين لشركة “سهام فينونس”، من 46.6٪ إلى 100٪، وفقا ل شروط الاتفاق التي تم التوصل إليها.

وتبلغ قيمة الصفقة 1.05 مليار دولار، وتقدر قيمة سهم للتأمين بمبلغ 1450 درهم للسهم الواحد.

ووفق بلاغ لشركة سهام، حفيظ  العلمي، سيوظف هذه الأموال الطائلة لتأسيس صندوق للتنمية افريقي، لتمويل المشاريع الإستثمارية.

السؤال الأهم الذي تبادر الى دهن المتابعين سواء من عالم السياسة أو الاقتصاد هو لماذا بيع الأسهم لشركة جنوب افريقية ومن المعلوم أن العلاقات السياسية بين المغرب و جنوب افريقيــا لم تتحسن سوى في الأشهر الأخيرة،ولا يخفى على أحد موقف هذا البلد من قضية الصحراء المغربية…مصادر مطلعة من عالم المال و الأعمال أكدت أن “عوامل إستراتيجية تجمع بين المصالح العليا للمغرب في القارة الإفريقية والرغبة في التوفر على صندوق استثماري إفريقي قوي قادر على تمويل مشاريع اقتصادية كبرى”تقف وراء التفويت.

مولاي امحمد العلمي، المدير العام لمجموعة “ساهام”، أكد خلال مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم بمدينة الدار البيضاء، أن الأخيرة ستتيح لمجموعة “ساهام” التوفر على إمكانيات مالية ضخمة، إضافية إلى إنشاء صندوق استثماري إفريقي بمساهمين متعددين من المغرب وخارجه، سيساهم في تمويل المشاريع المبتكرة والمنتجة في مجموع القارة السمراء.

وأوضح العلمي خلال الندوة الصحافية أن الصفقة سيتم الانتهاء منها وتفويت الأسهم خلال الفترة الممتدة ما بين يوليوز ونونبر القادمين؛ وذلك مباشرة بعد الحصول على كافة التراخيص.

وأكد مولاي امحمد العلمي أن المفاوضات حول هذه الصفقة استلزمت شهورا من العمل وتبادل الآراء، قبل أن يستقر الأمر على اتخاذ قرار إستراتيجي بتفويت فروع التأمين التابعة لـ”ساهام” لفائدة مجموعة “سانلام” بقيمة تزيد عن المليار دولار، سيتم تسليمها للمجوعة المغربية داخل التراب الوطني.

اترك رداََ