بعد عجزه الوزير الداودي يَكْتَفي بتطبيق “محطتي” على النت لمحاربة فساد محطات توزيع المحروقات.

0
136

                                                                                                                  يعتزم الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، إطلاق تطبيق إلكتروني على الهاتف المحمول، إسمه “محطتي” “Mahatati”.

ويهدف التطبيق، أن يكون منصة إلكترونية مخصصة لمراقبة ومقارنة أسعار الوقود (الديزل والسوبر الخالي من الرصاص) في محطات الخدمة المختلفة بالمغرب.

وحسب تقرير نشرته يومية “لوكونوميست”، الفرنسية بالمغرب، فإن الوزارة أعدت الطبيق وتطويره بالاشتراك مع (GPM (Groupement des pétroliers du Maroc.

ومن المقرر الإطلاق الفعلي للتطبيق يوم الخميس 5 أبريل المقبل. 

وكان المسؤول الحكومي على القطاع، لحسن الداودي، قد أقر في تصريحات صحفية، بان شركات توزيع المحروقات في المغرب “تتحايل” على المغاربة في تحديد الأسعار. وذلك بالتزامن مع إنهاء اللجنة البرلمانية الاستطلاعية حول أسعار المحروقات لعملها، والحديث عن التستر على معطيات مهمة تدين شركات المحروقات.

وأوضح الوزير أن أغلب شركات المحروقات “تعمدت، قبل أيام، عدم تغيير سعر المحروقات، على الرغم من أنه كان قد عرف انخفاضا مهما، بينما تعجل بالزيادة فيه كلما ارتفع سعره”

يشار الى أن أكثر من 70 في المائة من محطات توزيع المحروقات تعود الى زميل الدواودي في الحكومة الوزير “عزيز أخنوش” التي تعود ملكية محطات “افريقيــا” له، وليس بالغريب أن تتستر لجنة برلمانية على الكوارث التي وصلت إليهــا بعد تقصيهــا وتحريهــا حول أسعــار المحروقات والتحايل الذي تستعمله هذه المحطات لإبقـــاء هامش الربح مرتفعــــا سواء انخفضت الأسعـــار أو ارتفعت ويبقى على المواطن قبول سياسة الأمر الواقع المفروضة عليه من هذه اللوبيات ويقول “العام زين”.

اترك رداََ