التهاب السحايا المُعْدي يقتل تلميذ بفاس واستنفار طبي عن طريق الحقن الوقائي ل569 شخصا.

0
160

                                                                                                                 خمسة أيام من المراقبة الطبية بمستشفى CHU بفاس لتلميذ “آدم حاتم” تنتهي اليوم بوفاته بعد اصابة مفاجئة بداء التهاب السحايـــا المعدي و المزمن.التلميذ الذي كان يدرس قيد حياته بمدرسة للا سلمى بمقاطعة زواغة، رحل الى جوار ربه وترك حالة من الاستنفـــار تعد ضرورية لتفادي كارثة أعظم ،حيت أطلقت مصالح وزارة الصحة اليوم السبت، حملة تلقيح لتلاميذ وأساتذة القسم الذي كان يتابع فيه المرحوم دراسته وفق ما عُلم من مصادر طبية في  العاصمة العلمية فاس.

وفاة التلميد تأتي بعد اصابة طالب في كلية العلوم بضهر المهراز هو الآخر بداء التهاب السحايا المزمن(المينانجيت) وهو ما دفع السلطات الصحية الى التلقيح الوقائي لأزيد من 569 شخص ويتعلق الأمر بطالب يبلغ من العمر 22 سنة، تم استقباله، وإخضاعه للعلاجات الضرورية، يوم الاثنين الماضي، في مستشفى ابن الخطيب في فاس، وذلك يومان بعد ظهور أعراض داء التهاب السحايا عليه «méningite».

وهمت عملية التلقيح، والعلاج 4 أشخاص بالمحيط العائلي، و548 طالبا، بالإضافة إلى 17 من العاملين في الكلية.

اترك رداََ