غياب عدد من المشتكيات والمصرحات وحضور أُخْرَيات في قضية بوعشرين والقاضي بوشعيب فريح يَتَخِد هَذا القرار.

0
390

                                                                                                                                الجلسة الرابعة من محاكمة الصحفي مدير نشر جريدة “أخبــار اليوم “و “اليوم 24″، والمتابع بتهم ثقيلة تتصل بالاغتصاب و الابتزاز و الاتجــار في البشر_الجلسة_ انطلقت على وقع مفاجأة ابلاغ محامي الصحفية أمل الهواري “اسحاق شارية”رئيس الجلسة”بوشعيب فريح” أن موكلته لن تحضر لا في هذه الجلسة ولا في الجلسات المقبلة وهو حاضر ليواجه كل من يقحم اسم موكلته  في هذا الملف.

الجلسة عرفت حضور كل من نعيمة الحروري وخلود الجابري وأسماء الحلاوي، وسارة المرس ووداد ملحاف وأنيسة بداح، وتخلفت كل من ابتسام مشكور وصفاء زروال وكوثر فال التي تعاني من حالة صحية حرجة لم تسمح لها بالحضور.
وتخلفت كل من وصال الطالع وعفاف برناني وأسماء كريمش، فيما رفضت حنان باكور التوصل بالإستدعاء.
وقال القاضي بوشعيب فريح في معرض تناوله لمسألة حضور أو غياب المشتكيات والمصرحات، “ لا تعتقد المحكمة أنه من الضروري حضورهن في هذه المرحلة، والتي ستعرف تقديم الدفوع الشكلية والطلبات الأولية”، كما أضاف رئيس الجلسة أنه “رأفة بهن ترى المحكمة أنه لا داعي للحضور”.

المحامي شارية استهل مرافعته بالآية الكريمة “إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم”.وأردف  “إن موكلتي وجدت نفسها مقحمة في هذا الملف وهي المحصنة المتزوجة ويتم تهديدها في كل يوم، ونحن ننصب نفسنا كمطالب بالحق المدني، ضد من عراها وتحرش بها في الإعلام.
وأكد شارية، أن الهواري “ترفض استغلال إسمها من قبل أي جمعية حقوقية في هذا الملف، ولذلك نلتمس من محكمتكم أنها لن تحضر مستقبلا” 

اترك رداََ