صِدَام قوي بين الهيني و اسحاق شارية بسبب أمل الهواري وزيان يُشهر رسالة الملك للجسم القضائي في وجه النيابة العامة.(فيديو)

0
280

                                                                                                                                   لم يكن متوقعــا أن ينتقل السجال القانوني بين أبنـــاء الكار الواحد في قضية الصحافي بوعشرين من الغرفة 7 بمحكمة الاستناف الى الردهات الخارجية للمحكمة.ويتعلق الأمر بمشادة كلامية قوية حصلت اليوم بين القاضي السابق محمد الهيني الذي ينوب عن أحد المطالبين بالحق المدني في قضية بوعشرين و المحامي اسحاق شارية الذي ينوب عن أمل الهواري التي تحولت من ضحية مفترضة لبوعشرين الى متبرئة من كل هذه الرواية ومتابعة لكــل من يزج باسمهــا في هذا الملف،هذه النقطة بالذات كانت مضمون السجــال بين الزميلين أمام عدسات الصحافة وإليكم التفاصــــيل.

 و شأن متصل أدلى المحامي المثير للجدل ،محمد زيان بتصريحات لصحافة حول بعض مستجدات القضية ،والتي حملت وفق تعبيره “تهريب الهيئة للمشتكيات وعقدهــا العزم منذ البداية على تأخير النظر في الملف”، رغم أن هيئة الدفاع عن بوعشرين كانت مستعدة لمناقشة الملف وتقديم الدفوعات الشكلية وهو الأمر الذي لم يحصــل.بيْد أن أهم مــا جــاء في تصريحات زيان هو تذكير و اشهــارالرسالة الملكية التي وُجهت قبل أيام للجسم القضائي في ملتقى مراكش والذي شدد فيهــا جلالته على متابعة كــل قاضي يتصرف بسوء نية و يقع في اختلالات، وقد توجب هذه الاختلالات متابعة جنائية وليست تأديبية فقط. التذكير يرى فيهــا المتابعون للملف ممارسة زيان لنوع من الضغط النفسي على النيابة العامة حيث قال صراحة “على النيابة سحب المتابعة في حق بوعشرين وتفيق من القَلْبَةَ قبل أن يشوه هذا الملف المغرب وسمعته..”

 

اترك رداََ