نظام الأسد يرتكب مجزرة كيماوي في دوما وأنبــاء عن سقوط أكثر من 150 قتيل (فيديو).

0
43

                                                                                                                             ارتكبت قوات النظام السوري مجزرة جديدة في دوما بريف دمشق السبت، أدت لمقتل 150 مدنيا على الأقل.

وشن النظام هجوما كيميائيا على المدينة الخاضعة لسيطرة المعارضة بالغوطة الشرقية.
وقال الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن قوات النظام وداعميه استهدفوا دوما بأسلحة كيميائية.
وقالت مصادر سورية محلية إن الهجوم أسفر حتى الآن عن مقتل 150 مدنيا على الأقل، وإصابة مئات يجري التعامل معهم ميدانيا، وسط مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا.
وخلال الأسبوع الماضي، غادر آلاف الأشخاص، بينهم مقاتلون من المعارضة وأسرهم، الغوطة الشرقية إلى مناطق في محافظات حلب وإدلب وحماة، بعد نحو شهرين من حملة عنيفة شنتها قوات النظام بدعم روسي استخدمت خلالها قنابل حارقة وغازات سامة.
وبدأت قوات النظام الجمعة شن هجمات جوية وبرية عنيفة على دوما، آخر مدينة خاضعة لسيطرة المعارضة في الغوطة.
وأفادت مصادر محلية بأن سبب استئناف النظام لهجماته هو فشل روسيا وفصيل “جيش الإسلام” المنتشر بالمدينة في التوصل لاتفاق حول الهدنة والإجلاء كما حصل مع باقي مناطق الغوطة.

مصادر من دومــا أكدت صباح اليوم أن عملية التفاوض مستمرة  بين فصيل “جيس الاسلام”و النظام ،وتوَصّل الطرفان الى اتفاق وقف اطلاق النــار يبدأ من الساعة 7 صباحــا بتوقيت دمشق اليوم الأحد ،غير أن شهود عيان أكدو أن اطلاق النــار لم يتوقف بشكــل كامل الاشتباكات و الصواريخ والبراميل  أخف بالمقارنة مع ليلة السبت_الأحد.

من جهتهــا قالت الولايات المتحدة أنهــا سترد بشكل فوري في حال تبوث تورط نظام الأسد في هذه الهجمة الكيميائية في تلويح بعمل عسكري محدود على شاكلة واقعة مطــار “الشعيرات” نواحي حمص السنة الماضية.

اترك رداََ