واشنطن تسمح للمغرب بشراء أي ترسانة حربية أمريكية لمنعه من التوجه لسلاح الروسي.

0
224

                                                                                                                               أعلن مصدر دبلوماسي لزميلة “الأسبوع الصحفي”أن مساعدة وزيرالخارجية المكلفة بالشؤون السياسية والعسكرية ،أوصت في مراسلة  موجهة الى مستشــار الأمن القومي الأمريكي، بضرورة السمــاح للمغرب باقتنــاء أي سلاح أمريكي متقدم يراه ضروريــا لدفاعاته دون شروط، لمنعه من اقتنــاء منظومات مشابهة من روسيـــا.

وحسب وجهة نظرهــا تضيف مصادر الصحيفة فإن عملية بيع السلاح في عهد ترامب للحلفــاء لاقيود لهـــا،ولا يمكن السماح بأي حال من الأحوال بتنافس جزائري مغربي على السلاح الروسي لكونه”مدعاة لتفجير حرب”.

وأشارت المراسلة الموقعة من قبل “تينا كايدانو”الى أن منع الحلفــاء من التزود بالتقنيات الحديثة والمتقدمة يجعلهم يتوجهون الى روسيــا واستدلت على ذالك بشراء أنقرة منظومة إس400 من روسيــا. ولذالك لا يمكن ترك المجــال للحلفـــاء لتوجه لسوق الروسية أو حتى الصينية. وكمـا سمحت واشنطن لرياض بشراء أي سلاح أمريكي، فالرباط كذالك هي ثالث عاصمة يسمح لهــا وبشكل مطلق التزود من السلاح الأمريكي لضمان بقــاءالجيش المغربي في منظومته الدفاعية الحالية ،على حد تعبير المُرَاسلة وهو الاقتراح الذي لم يُقَيده مكتب مستشار الأمن القومي ويُعتقد أنه دخــل حيز التنفيذ منذ فبراير الماضي.

يشــار الى أن مستشــار الأمن القومي الحالي تم تعيينه حديثـــا وهو “جون بولتون” الموالي لنظام الجزائري و جبهة البوليساريو وبدأ عمله رسميــا منذ الفاتح من أبريـــل كمستشـــار لترمب،غير أن مواقفه السابقة حين كان ممثل لبلاده في مجلس الأمن لم تعد مُلْزمة لإدارة ترمب وهو مجبر على التماهي مع أجندة وخيارات حاكم البيت الأبيض.

اترك رداََ