الأقمار الصناعية تكشف حجم الدمار الذي ألحقته الضربات الغربية على كيماوي الأسد (صور)

0
206

                                                                                                                               كشفت صور أقمار صناعية نشرها موقع إسرائيلي، حجم الدمار الكبير الذي وقع في مراكز البحوث العلمية السورية في القصف الثلاثي الذي نفذته واشنطن ولندن وباريس فجر السبت.

وذكر موقع “وللا” العبري، أن مركز البحوث العلمية الذي يقع وسط العاصمة دمشق، كان “أحد أبرز الأهداف في الهجوم المشترك الذي قادته الولايات المتحدة”.

وبحسب الصور الفضائية الصادرة عن شركة ” ISI Images Sat” الدولية، والتي نشرها “وللا”، “تظهر ثلاثة مبان أساسية في المعهد قبل وبعد الضرر الذي لحق به نتيجة الهجوم”.

وإضافة إلى ذلك ، تمت مهاجمة خزان غاز سارين ومركز لإنتاج الأسلحة الكيميائية، مع أكثر من 100 صاروخ أطلقت من المدمرات والطائرات المقاتلة والقاذفات”، بحسب ما أورده الموقع الإسرائيلي.

وفي الوقت  الذي ادعى فيه نظام الأسد و حليفه الروسي اسقاط أزيد من 71 صاروخ من أصــل 103 أطلقت على مواقع مختلفة.شدد البنتاغون أن جميــع الصواريخ أصابت أهدافهــا بدقة ولم يحرك نظام الأسد منظومته الدفاعية سوى بعد انتهـــاء الهجوم الذي دام 55 دقيقة حيث أطلق 40 صاروخ لا يعرف أين سقطت.

ويتوقع مراقبون أن تكون الضربة رسالة مباشرة الى بوتين من أجــل الجلوس على طاولة التفاوض لحل الملف السوري بصيغة رابح_رابح ،للجميع بعيداً عن استئتار للقيصر فلادمير بوتين  بالكعكة كاملة رغم استثمــاره السياسي والعسكري الكبير في الملف السوري التي يعتبره بوابة لتكريس عالم ثنائي أو متعدد الأقطاب بدل القطب الواحد منذ انهيـــار الاتحاد السوفياتي تسعينيات القرن الماضي.

اترك رداََ