سنتين نافذة لمحامي حراك الريف عبد الصادق البوشتاوي بسبب 114 تدوينة فيسبوكية.

0
98

                                                                                                                                                                                                                                                                        بعد ادانته بسنة و8 أشهر سدن نافذة ابتدائيــــا في فبراير الماضي، الدرجة الاستئنافية ترفع الحكم الى سنتين في حق المحامي عبد الصادق البوشتاوي الملقب بمحامي الحراك،حيث اقتنعت هيئة الحكمة بمحكمة الاستئناف بالحسيمة اليوم أن المحامي ومن خلال 114 تدوينة فيسبوكية ارتكب جرائم بـ”إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم، والتهديد وإهانة هيئات منظمة، وتحقير مقررات قضائية، والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات، والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها ووقع منعها، والدعوة إلى المشاركة في تظاهرة بعد منعها وجلب زبناء.”

وكانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة عقدت جلساتها لمحاكمة البوشتاوي في الدعوى التي رفعها ضده وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت شخصيا، وأيضا عامل عمالة الحسيمة، بخصوص تدوينات فيسبوكية لها علاقة بحراك الريف.

يُشار أن البوشتاوي غادر المغرب بعد صدور الحكم الابتدائي وأعلن طلبه اللجوء السياسي في أحد البلدان الأوروبية.

اترك رداََ