أحكام قضائية بطعم التهدئة في حق 7 نشطاء من حراك جرادة وهذه رسالة القاضي للمحكومين.

0
75

                                                                                                                                   أحكــام قضائية بطعم الهُدْنة بين السلطات ممثلة في شقهــا القضائي والنشطـــاء من حراك جرادة،على خلاف الأحكــام التي صدرت في حق نشطــاء حراك الريف.حيث كان القضـــاء في عاصمة الشرق  وجدة اليوم على موعد مع رحابة صدر ورأفة غير معهودة جسدتهــا الأحكام الصادرة في حق 7 نشطــاء و الكلمات التي تلت الحكم من رئيس هيئة الحكم للمحكومين.

في التفاصيــل أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية،بالمحكمة الابتدائية بوجدة، زوال اليوم الجمعة، الحكم على 7 نشطاء بحراك جرادة بالحبس موقوفة التنفيذ تراوح بين سنة وأربعة أشهر وغرامة مالية قدرها 500 درهم، مما يعني الافراج الفوري عنهم اليوم بعد أسابيع من الاعتقال.

وقررت المحكمة، تبرئة المتهمين جميعا، من جنح “إهانة موظفين عموميين، أثناء أدائهم لمهامهم، وبسبب ذلك، واستعمال العنف في حقهم والإذاء عن سبق الاصرار والترصد، وحمل السلاح بدون مبرر مشروع، وتخريب وتكسير منشات مخصصة للمنفعة العامة والعصيان المسلح، عن طريق الخطب وبواسطة شخصين حاملين لأسلحة ظاهرة، والتحريض على العصيان، والعنف”.

وقررت المحكمة، مؤاخذة المتهم الأول أيت الغازي خالد، والمتهم الثاني توفيق بلكايد، بجنح التجمهر بدون ترخيص، بعد إعادة تكييف جنحة التجمهر المسلح التي وجهت إليهم من قبل النيابة العامة، وعرقلة أشغال أمرت بها السلطة العامة، وعدم تقديم مساعدة لشخص في خطر، والتحريض على ارتكاب جنايات كان لها مفعول فيما بعد، وعقاب كل واحد منهما بسنة حباسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

وبخصوص باقي المتهمين الخمسة، وهم، العربي أهلال، كواري عبد الرحيم، هلاوي أحمد، ميموني هشام، بناصر أحمد، قررت المحكمة ادانتهم بجنح التجمهر بدون ترخيص، بعد إعادة تكييف جنحة التجمهر المسلح، وتهمة عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر والحكم على كل واحد منهم بـ4 أشهر حبسا موقوفة التنفيذ، و500 درهم غرامة.

ووجه القاضي رئيس الجلسة، كلمة للمدانين،مفادهــا” أنه إذا ما عاودوا الى إرتكاب جرام أخرى في أجل 5 سنوات، ابتداء من اليوم، وطبقا لمقتضيات المسطرة الجنائية، فإنهم سيواجهون السجن النافذ، بعد تحول العقوبة الموقوفة التنفيذ الصادرة في حقهم إلى عقوبة نافذة، قبل النظر في ملفاتهم الجديدة.

اترك رداََ