على وقع الدهشة والصدمة الزعيم الكوري الشمالي يوافق على نزع السلاح النووري بعد قمة تاريخية جمعت “كيم جونغ “ب “مون جاي”.

0
68

                                                                                                                                                                                                                                                                     على وقع الصدمة والدهشة من الشعبين الكوري الشمالي و الجنوبي ،أعلن زعيم الشمال كيم  جونغ أون  ورئيس الجنوب مون جاي عزمهمــا والتزامهما،”نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية” في أعقاب قمة تاريخية جمعت الإخوة الأعداء.

وقال الزعيمان في بيان مشترك إن “كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية تؤكدان هدفهما المشترك بأن تكون شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية من خلال القيام بنزع تام لهذه الأسلحة”.

والتقى الزعيمان  في قمة تاريخية الجمعة بعد مصافحة ذات رمزية كبيرة عند خط الحدود العسكرية الفاصلة بين الكوريتين.

وبدعوة من كيم، خطا الزعيمان بشكل وجيز إلى الشمال قبل أن يتوجها سيرا على الأقدام إلى بيت السلام وهو بناء من الزجاج والإسمنت في القسم الجنوبي من بلدة بانمونجون حيث تم توقيع الهدنة.

البيان الصادر أكد كذالك على عزمهمــا تغيير انفاقية اطلاق النـــار الى اتفاق سلام شامــل سيجلب الأمن و الرخــاء لشبه الجزيرة ،كما تحدث البيان عن الحد من التسلح تدريجيــا من أجل خفض التوثر. وسيعمل الطرفان على وقف كــل الأعمال العسكرية  الاستفزازية برا وجوا وبحرا.

البيان الصادر عن الكوريتين ،رحب به الكرملين الروسي فورا و حكومة بكين التي سوف تكون الشاهد و الضامن لأي اتفاق مستقبلي ،في انتظــار ترجمة الوعود الى أفعــال على أرض الواقع وفق المراقبين.

اترك رداََ