طرائف لقاء زعيم الكوريتين:كيم أحضر معه مرحاضه الخاص لكون برازه يحتوي معلومات سرية.

0
206

                                                                                                                                    الزيارة التاريخية لزعيم كوريا الشمالية كيم جون أون ، لم تمر دون تسجيل طرائف متنوعة بدءا بالهدايا واللباس والحرس الخاص، فبالإضافة إلى اصطحابهم هدايا رمزية حرص الزعيم الكوري على إحضار “مرحاضه الخاص” .

صحيفة الواشنطن بوسط وفي مقال لها أمس السبت اشارت الى ان زيارة رئيس كوريا الشمالية “كيم جونغ أون” وعبوره الخط الحدودي العسكري الذي يفصل الكوريتين لعقد قمة مع نظيره الكوري الجنوبي “مون جاي-إن” وهي الزيارة التي رافقته خلالها زوجته “ري سول-جو”،و أخته “كيم يونج جونغ” وعدد من كبار المسؤولين الكوريين الشماليين بعثرت اوراق عدد من المسؤولين عن البروتوكول حينما علموا بوصول مرحاض كيم الخاص.

الصحيفة الامريكية أفادت أن هذا السياسي الذي اشتهر بغرابته لا يستخدم مراحيض عامة مستندةً إلى ذلك بـ “لي يون كيول” الذي كان يعمل في وحدة حراسة “جونغ أون” قبل أن ينشق إلى كوريا الجنوبية، حيث صرّح إنه السبب يرتبط بالأمن القومي، ما يدفع بـ”كيم” إلى استخدام مرحاضه الخاص في هذه الحالة.

لي يون  اضاف في حديثه للصحيفة: “إن براز وبول الزعيم يحتويان على معلومات سرية، هذه المعلومات لا تعدو كونها  متعلقة بحالته الصحية… لذلك لا يجب تركها لاي كان”.

هذا المرحاض الشخصي لم يعبر الحدود وحسب بل يرافق القائد في جميع عمليات التفتيش المتنوعة للمرافق والمزارع طوال العام، في كوريا الشمالية، ويبدو أنه تم وضع مراحيض أخرى في المركبات الخاصة.

بقي ان نشير إلى أن هذا الإجراء الأمني يطبّق أيضاً على بعض أعضاء حاشيته اذ يُمنع عليهم من استخدام أي مرحاض ويمكن معاقبتهم بشدة في حال مخالفة الأمر.

اترك رداََ