الحكومة تُقِر زيادة 100 درهم عن كل طفل لموظفي الإدارة العمومية.

0
145

                                                                                                                                 استبقت الحكومة الاحتجاجات العمالية المتوقع أن تخوضهــا الطبقة الشغيلة اليوم الثلاثــاء فاتح ماي، _استبقتها_باعلان زيداة 100 درهم في التعويضات العائلية .وقال الوزير محمد يتيم أمس الإثنين في اطلالة تلفزيونية ،أن الإجراء يهم حوالي 387.626 موظفا في الإدارة العمومية بتكلفة قدرها 981 مليون و62.400 درهم.68210 منهم من موظفي الجماعات الترابية بتكلفة قدرها 142 مليون درهم، تعني “قرابة 163202 طفل(ة)” بالإضافة إلى حوالي 129.000 مستخدم في المؤسسات العمومية بتكلفة قدرها 320 مليون درهم.

وأضاف يتيم في الخطاب نفسه أن الحكومة عازمة، وملتزمة التزاما تاما بالعمل باستمرار، ومن خلال التشاور المثمر والبناء على تحسين أوضاع الشغيلة المغربية مع إعطاء الأولوية للفئات الأكثر هشاشة، وتضررا، وأن المركزيات النقابية الأكثر تمثيلا، والاتحاد العام لمقاولات المغرب يعتبران شركاء استراتيجيين في مختلف الأوراش الاجتماعية.

وتابع ‏‎وزير الشغل والإدماج المهني أن الحكومة قررت بتوافق مع المركزيات النقابية مواصلة الحوار من أجل التوصل إلى توافق في باقي القضايا المطروحة في جدول أعمال جولة أبريل 2018، واستئناف الحوار في القضايا، التي برمجت لدورات الحوار الاجتماعي الأخرى.

الزيادة التي أقرتهــا الحكومة لم تكن بتوافق مع المركزيات النقابية المعنية بالعملية التفاوضية وظهر بون شاسع بين الفُرَقـــاء حول نقاط كثيرة خلال الحوار، الذي قد يستأنف قريبـــا  ويبقى أهم مطلب عنذ النقابات تنفيذ الحكومة التزاماتهــا حول اتفاق 26 أبريل 2011 الذي وقع في عهد حكومة عباس الفاسي والذي يعتبر أكبر مكس انتزعته النقابات من الحكومات المغربية المتعاقبة والذي تزامن مع عاصفة الربيع العربي.

 

 

اترك رداََ