الجزائر تتجه نحو التصعيد مع المغرب بطرد دبلوماسيين و وقف التنسيق الأمني.

0
161

                                                                                                                                 تدرس الجزائر تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع المغرب رداً على ما تعتبره “حملة” مغربية تستهدفها منذ عدة أسابيع، وفق مصدر دبلوماسي مطلع.

وقال المصدر، لوكالة لأناضول التركية، طالباً عدم الكشف عن هويته، إن وزارة الخارجية الجزائرية “رفعت عدة توصيات لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تتعلق بالأزمة مع الجارة المغرب”.

وحسب المصدر فإن من بين التوصيات “تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع المغرب عبر طرد عدد من الدبلوماسيين المغاربة العاملين في الجزائر وغلق فروع قنصلية”.

واستدعت الجزائر، مساء الأربعاء، السفير المغربي لديها احتجاجًا على تصريحات وزير الخارجية ناصر بوريطة، الثلاثاء، التي أعلن فيها قطع بلاده علاقاتها مع طهران.

وأوضح بوريطة، أن “الرباط لديها معلومات تفيد بإقدام دبلوماسيين بالسفارة الإيرانية في الجزائر على تسهيل عملية لقاء قياديين بحزب الله بقياديين بالبوليساريو”.

وقال المصدر الدبلوماسي الجزائري إن توصيات أخرى رفعتها وزارة الخارجية للرئاسة لاتخاذ قرار بشأنها.

ومن بين التوصيات كذلك قيام وزير الخارجية عبد القادر مساهل بجولة عربية وغربية لتكذيب تصريحات الرباط بشأن وجود خبراء من “حزب الله” اللبناني في مخيمات تندوف الجزائرية.

وأضاف “كما تتضمن التوصيات وقف التنسيق الأمني مع المغرب في إطار منظمات أمنية دولية أهمها مجموعة 5+5 التي تضم دولاً أوروبية ومغاربية من غرب المتوسط”.

وأشار المصدر إلى أن “السلطات الجزائرية لا تتعاون بالمطلق مع حزب الله رغم أنها ترفض اعتباره جماعة إرهابية على اعتبار أنه حركة مقاومة وتقر أيضًا بحق مقاومة الاحتلال”.

اترك رداََ