عاجل:توقيف قائد مغوغة الذي يشتبه في اعطاءه أوامر لتعنيف شاب أصيب بشلل شبه تام.

0
6153

بعد الضغط الحقوقي و الشعبي و مؤازرة اعلامية جيدة،أعلنت السلطات القضائية أمس بفتح تحقيق في نازلة تعنيف شاب من طرف عناصر من القوات المساعدة بأوامر من رئيس الملحة الإدارية 12 بمغوغة بطنجة،وبعد ساعات من مباشرة التحقيقات الأمنية ،أعلنت ولاية طنجة تطوان الحسيمة عن توقيف القائد المشتبه باعطاءه أوامر لتعنيف الضحية.

 البلاغ الصادر عن الولاية أفاد “أنه على إثر التحقيق الذي أمرت النيابة العامة بطنجة بفتحه في موضوع الاتهامات التي وجهها الشاب (أ.ب) لقائد الملحقة الإدارية 12 بمغوغة وبعض عناصر القوات المساعدة، بتعنيفه في أحد أحياء مدينة طنجة، يوم 21 أبريل الماضي، تم في خطوة احترازية توقيف القائد عن مزاولة مهامه وإلحاقه بمصالح عمالة طنجة أصيلة بدون مهمة في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث القضائية قصد اتخاذ الإجراءات المناسبة على ضوء ذلك.

الطفل ابراهيم ابن منصور ظهر في فيديو وهو يشارك في مسيرة تنديدية وهو محمول على الأيدي ،وطالب والده بمحاسبة المسؤولين خصوصــا أن بعض الجهات حاولت طمس الموضوع وظهر ذالك جليــا في مستشفى محمد الخامس حين تم منحه شهادة عجز طبي لم تتجاوز 16 يوم في الوقت الذي أصيب الشاب بعاهة مستديمة ،و شلل شبه كامل ،لمجرد علم الأطقم الطبيةادارة المستشفى  أن التعنيف صادر عن رجل سلطة…فهل يحاسب الطبيب و ادارة المستشفى على مشاركتهــا وطمسهــا لتقرير طبي يشخص الجريمة  المرتكبة ؟أم أن الأمر لن يتعدى التضحية ببعض”المخازنية؟يتساءل الشارع الطنجاوي والمغربي المصدوم من هذه النازلة.

اترك رداََ