الخارجية الإيرانية”تصرف المَغرب جــاء بطلب سعودي وسَنغادر الرباط في الأيام المقبلة”.

0
70

                                                                                                                                 قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن ما قام به المغرب، بقطع العلاقات مع إيران، أمر غير استراتيجي. مضيفا: “طبعا تصرف المغرب جاء بطلب سعودي”.

وكشف قاسمي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين، ان وزير الخارجية ناصر بوريطة زار طهران يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي والتقى نظيره الإيراني ظريف في وزارة الخارجية.

واضاف، ان بوريطة تلقى الردود اللازمة من ظريف على قضايا ومزاعم خاطئة وكاذبة يحتمل انها موجهة من مصادر معينة وبعد عودته للمغرب اعلن قطع العلاقات وان  السفارات ستغلق.   

واوضح بان ليس هنالك مهلة محددة للممثلية الايرانية في المغرب وستغادر في الوقت المناسب. مضيفا “اعتقد ان هذا الامر سيتم في غضون الايام القادمة”.

يُشار الى أن المغرب سبق له أن نفى في مناسبات متعددة أن يكون قرار قطع العلاقات مع ايران نتيجة املاءات خارجية بل هو قرار سيادي صرف، والدليل أن الرباط أعادت علاقاتهــا الدبلوماسية مع طهران سنة 2014 في عز الضغوط الدولية على ايران،بيْد أن المغرب و وفق ما توفر لديه من معطيات حول استهداف لأمنه القومي عن طريق ذراع ايران(حزب الله)،قرر قطع العلاقات ،وأخد مسافة مع هذا النظــام، الذي تتملكه هواجس تصدير الثورة المزعومة لعموم العالم الاسلامي وهو ما حدث بالفعل بعد اعلانهــا السيطرة على القرار السياسي في أربع عواصم عربية(بغداد،دمشق،بيروت،و صنعــاء).

اترك رداََ