وزراء يسبون الشعب! هل هذه حكومة جلالة الملك؟..وهبي يُقَرّعْ العثماني والرسالة لأخنوش.

0
115

                                                                                                                                                                                                                                                             المقاطعة والمقاطعون يفرضون أنفسهم داخل قبة البرلمان حتى لو كره الكارهون،وسواء اعْتبر الأمر ركوب على الموجة من قبل بعض أحزاب المعارضة أو لا  فمجرد تداول الأمر داخل هذه القبة  يعتبر اعلان ميلاد رأي عام رقمي في المغرب قادر على اسماع صوته وفرض أجندته سواء على الحكومة أو الشركات المستهدفة.

عبد اللطيف وهبي، البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة قال في تقريع مباشر لحكومة العثماني ”بالله عليكم السيد الوزير (لحسن الداودي)، جزء كبير من الشعب المغربي، منخرط في مقاطعة مجموعة من المنتوجات، لن اذكر اسمها، بينما الحكومة غائبة”.

وأضاف، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية:”الحكومة لا تعبر عن أي رأي، ووزراؤكم يسبون الشعب ووصفوهم بالمداويخ والقطيع”، متسائلا:” هل هذه حكومة؟ الناس قاطعوا فلتنصتوا اليهم لتعرفوا لماذا يقاطعون، اننا نعيش نعيش واقعا مرا””.

وقال أيضا، تصفون الشعب بالمداويخ، هل هذه حكومة جلالة الملك؟، هل هذه حكومة يراقبها البرلمان؟”

المقاطعة مستمرة والخسائر الفادحة في الشركات المستهدفة أصبحت أمر محقق ،والرسائل المتعددة الأوجه وصلت الى من  يهمه الأمر .

اترك رداََ