الوكيل العام بالقنيطرة يُكَذّب عمالة سيدي سليمان ويطلب منها عدم الحديث باسم جهاز النيابة العامة.

0
110

                                                                                                                                   بعد بلاغ لعمالة سيدي سليمان يوم 9 ماي ،حول واقعة تصوير شخص يتساقط منه الدود وادعاءهــا أن النيابة العامة أمرت بتوقيف مصور الفيديو بتهمة التحريض على نقل شخص للمستشفى بشكل يعرض حياته للخطر.خرج الوكيل العام باستئنافية القنيطرة ليكذب جملة وتفصيلا ما جــاء في بلاغ عمالة سيدي سليمان،حيث أفاد أنه ” تبعا لما تناقلته بعض وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية بشأن بلاغ منسوب لعمالة سيدي سليمان يفيد أنه تم، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، توقيف الشخص الذي قام بتصوير شخص يعيش في حالة تشرد بالمدينة المذكورة، وهو في وضعية صحية متدهورة، يعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة أن النيابة العامة قد أمرت بإجراء بحث حول ظروف تواجد الشخص المعني بالأمر في ظروف صحية صعبة بالشارع، من أجل تحديد المسؤوليات المحتملة على ذلك”.

كما أكد البلاغ أن النيابة العامة “لم تأمر لحد الآن بإيداع أي شخص رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة القضية، وستتخذ الإجراءات القانونية الملائمة بعد انتهاء البحث الذي عهد بمواصلته لمصالح الشرطة القضائية، التي تقوم بالبحث وتستمع لكل من له معلومات حول القضية”.

ويؤكد الوكيل العام للملك بالقنيطرة ، يضيف البلاغ، أنه “لا يحق لأي جهة أخرى أن تتحدث باسم النيابة العامة التي تنتمي للسلطة القضائية المستقلة”.

 

اترك رداََ