الجزائر تصف اتهامات المغرب لها ” بالافتراءات”وتُطَالب بتقديم الدليل.

0
51

                                                                                                                                ساعات من نشر الخارجية المغربية لقاءا صحفيــا أجراه وزير الخارجي المغربي ناصر بوريط مع صحيفة “جون أفريك” الفرنسية،والتي أكد من خلالهــا الوزير المغربي تورط النظام الجزائري حتى النخاع في تسهيل احتضان لقاءات بين قادة حزب الله والبوليساريو.خرجت الخارجية الجزائرية على لسان الناطق الرسمي باسمهــا(عبد العزيز بن علي شريف)لتصف الاتهامات المغربية “بالافتراءات”.

وقال بن علي شريف إن الجزائر تعبر عن “إدانتها الشديدة ورفضها للتصريحات غير المسؤولة” لوزير الخارجية المغربي في حوار مع صحيفة أسبوعية باريسية.

وأمس السبت نشرت الخارجية المغربية نص حوار أجراه بوريطة مع صحيفة “جون أفريك” الفرنسية تحدث فيه عما أسماه “الدعم الجزائري الفعلي والمباشر للاجتماعات التي عقدتها كوادر حزب الله اللبناني وقيادات من جبهة البوليساريو بالجزائر” . 

وحسب الخارجية الجزائرية فإن بوريطة يواصل “نهج الافتراءات”، بدلاً من تقديم “أدلة دامغة”، والتي يزعم حيازتها، في هذا الصدد.

واعتبر أن تلك الاتهامات تؤكد “عجزه” عن توريط الجزائر مباشرة في نزاع، أكد مجلس الأمن مجددا، أنه قضية “بين المغرب والبوليساريو”.

وحسب الناطق باسم الخارجية فإنه بلاده ستبقى، أمام هذه “الحملة الشعواء”، “هادئة قوية بوحدة شعبها وصلابة مؤسساتها، ومبادئ سياستها الخارجية”.

يشار الى أن الوزير المغربي كشف في مقابلة أمس عن اسمـــاء شخصيات قيادية في حزب الله أجرت لقاءات مع قادة من جبهة البوليساريو،وما كان لهذا أن يكون لولا تسهيل و احتضان جزائري ودعم ايراني واضح وصريح كشفت أحداث الشرق الأوسط عن مدى شراسة نظام الملالي في طهران تصدير تورثه المزعومة الى مختلف الأمصـــار الاسلامية بعد نجاحهــا في السيطرة على بغداد ودمشق و بيروت وصنعــاء.

اترك رداََ