الحكومة تمنع الدوزيم من تغطية المجلس الحكومي بسبب تقرير عن المقاطعة…والبيجدي نحو نهايته المَحْتُومة بسبب وقوفه ضد ارادة الشعب.

0
491

                                                                                                                                 بعد تهديدهــا المباشر للملايين من أبنــاء الشعب المغربي الذين انخرطو في مقاطعة ثلاثة منتجات استهلاكية،تتجه الحكومة الى منع القناة الثانية “الدوزيم” من تغطية المجالس الحكومية المقبلة بسبب تقرير بتثه القناة عن حملة المقاطعة و هو الأمر الذي أغضب رئيس الحكومة وأدخله في حملة سعــار جعلته يراسل جهات مختلفة من أجل معاقبة القناة.

قرار الحكومة منع القناة الثانية من تغطية المجلس الحكومي الذي تحضره حصرا قنوات القطب العمومي،كشف عنه وزير الدولة المكلف لحقوق الانسان جواد غسال.

جواد غسال، نقل هذا الموقف في جواب على استفسار على حائطه بالفايسبوك، ليسلط الضوء على على هذا التطور غير المسبوق في التجاذب القائم بين الحكومة والقناة الثانية، منذ تقريرها حول المقاطعة وشكوى رئيس الحكومة حول “عدم مهنيتها”.

ولم تعلن الحكومة بشكل رسمي عن أي موقف بعد شكوى ديوان رئيس الحكومة، إلا أنها أشارت ضمنيا إلى أن القناة الثانية أخلت بأجواء الثقة التي كان بفضلها يسمح لها بتغطية المجالس الحكومية.

منع الحكومة للقناة الثانية من تغطية المجلس الحكومي سيجعلهــا في مواجهة مباشرة مع السيدة سميرة سطايل و سليم الشيخ أقوى الشخصيات التي تقود مؤسسات عمومية خارج سلطة رئيس الحكومة،وقد يكون موقف العدالة والتنمية من المقاطعة بداية نهاية هذا لحزب شعبيــا قبل أن يتنهي عبر صناديق الاقتراع وفق عدد من المراقبين.

اترك رداََ