البوليساريو تجمع برلمانهــا في “تفاريتي” والمغرب غَيْر مُستغرب لكونه كان يتوقع هذا الاستفزاز.

0
103

                                                                                                                                 في خطوة تصعيدية استفزازية قال عنهــا مصدر من الخارجية المغربية أنهـــا كانت متوقعة،جمعت الجبهة الانفصالية أمس الأحد ما يسمى “ببرلمانهــا” بمنطقة التفاريتي” بالتزامن مع احتفالاتهــا بالذكرى 45 لانطلاق  أكذوبة”الكفاح المسلح”.

وقالت الماكينة الاعلامية للجبهة أن العرض العسكري و الاحتفالات حضره ،عدد من ممثلي الدول الصديقة للكيان الوهمي،حيت التقى زعيم البوليساريو ابراهيم غالي وفود الجزائر وموريتانيا وسفراء زيمبابوي، جنوب إفريقيا، كوبا، ناميبيا، فيتنام والإكوادور، إلى جانب الوزير المستشار بسفارة إثيوبيا، القائم بأعمال سفارة نيجيريا، الكاتب الأول لسفارة أوغندا، والذين شاركوا في الاستعراضات العسكرية في تيفاريتي.

أما برلمانهــا فقد عُقِد برئاسة خطري آوده وخصصت الجلسة للمصادقة على قانون “الجمارك” وفق ما نقلته المنابر الاعلامية الناطقة بحنجرة الجبهة الانفصالية.

المغرب استبق هذه الخطوة الاستفزازية ببلاغ للخارجية يوم السبت ،حَمّل فيه كافة المسؤولية للجزائر، ولم يخلو بلاغه من التلويح بشن حرب لدفاع عن سيادته حيت قال”إن المغرب يجدد “حرصه القاطع على الدفاع عن وحدته الترابية ووحدته الوطنية، على كافة تراب الصحراء المغربية ويطلب من الأمم المتحدة وتحديدا من بعثة المينورسو القيام بواجبها إزاء الخروقات المتكررة لوقف إطلاق النار”.

أما الأمم المتحدة فطالبت كمــا جرت العادة “بممارسة أعلى درجات ضبط النفس من كل الأطراف”.

اترك رداََ