الزفزافي يطعن في شهادة من وصفه ب”بَيّاع المَاحْيَا”ويؤكد أنه من ذوي السوابق.

0
130

                                                                                                                                                                                                                                                                      رفض قائد حراك الريف “ناصر الزفزافي” جملة وتفصيلا شهادة الشاهد الذي استدعته المحكمة لشهادة في  أحداث إمزورن” و التي أدلى بهـــا أمس الأربعـــاء و التي أفاد من خلالهـــا أن الزفزافي هو من حَرّض على تلك الأحداث التي عرفت اضرام النار في بناية يسكنهــا عدد من رجال القوات العمومية.

الزفزافي أفاد لرئيس الجلسة القاضي علي الطرشي اليوم الخميس ،أن الشاهد المزعوم ألقي القبض عليه لاتجاره في ماء الحياة “الماحيا”، وسبق له الاعتداء عليه، وهو الحادث الذي توثقه 3 فيديوهات.

وأردف الزفزافي، موضحــاً “أن هذا الشاهد الذي يتهمه بتأليب المواطنين في أحداث إمزورن الشهيرة، له عداوة سابقة معه، وأنه من ذوي السوابق، مضيفا أنه ألقي عليه القبض في إمزورن بسبب تجارته في “الماحيا”، مشيرا إلى أنه أخبر قاضي التحقيق بالأمر ولم تتم مواجهته به.

وختم الزفزافي أن كلام الشاهد زور وبهتان وتم تلقينه له ،تم أقفل عائدا الى قفصه الزجاجي.

اترك رداََ