رغم صداقته القوية مع محمد السادس الرئيس الليبيري نجم الميلان السابق “جورج ويا”يعلن تصويته للملف الأمريكي لاستضافة مونديال 2026.

0
281

                                                                                                                                     في العلاقات الدولية لا صديق دائم ولا عدو دائم، ومنطق الربح والخســارة يطغى على ثيمة الصداقة،لذالك فمواقف بعض الزعمــاء و السياسيين عبر العالم من ملف تنظيم المغرب لمونديال 2026،تحكمه هذه المعادلة، وقد لا نعتب على زعيم أفريقي مثل الرئيس الليبيري نجم الميلان السابق “جورج ويا “لإعلانه عزم التصويت للملف الثلاثي الأمريكي _الكندي المكسيكي رغم صداقته القوية بالمغرب وبالملك محمد السادس شخصيــا_قد لا نعتب_ ما دام أشقـــاء عرب مثل السعودية والجهات الكروية فيهــا أعلنت تأييدهــا للملف الأمريكي بداعي المصلحة السعودية أولا،رغم أن الجامعة العربية قد أصدرت بلاغ تقف فيه الى جانب المملكة لتنظيم هذا العرس العالمي.

بالعودة الى الموقف الغير المفاجئ لرئيس الليبيري “جورج ويا”،كشف موسى بيليتي رئيس الاتحاد الليبيري للكرة، أن رئيس البلاد  جورج وياه، أوصاه بالتصويت لصالح الملف الثلاثي الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

و في تصريح لـ “البي بي سي”، أمس الخميس، برر بيليتي ، موقف بلاده، بالعلاقات الديبلوماسية التي تربط ليبيريا بِالولايات المتحدة الأمريكية، وتواجد جالية ليبيرية كبيرة في بلاد العم سام، و كذلك لأسباب اقتصادية، حيث ستحصد الفيفا أرباحا مالية كبرى ، في حال تنظيم مونديال 2026 في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

يشار الى أن الملك محمد السادس كان أول المهنئين  لجورج ويا على انتخابه رئيسا للبلاد، و أوفد جلالته رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي لحضور حفل التنصيب.وتعتبر ليبيريا الآن ثاني دولة تسحب دعمهــا للمغرب بعد جنوب افريقيــــا في القارة الافريقية وقد تأثر جنوب افريقيـــا على عدد من الدول الأخرى خصوصــا، أن الرئيس الأمريكي هدد صراحة  الدول التي تدور في فلكه بمنع المساعدات عنهـــا في حال عدم التوصيت للملف الأمريكي.

اترك رداََ