فايزة أمهروق زوجة الوزير المقال أوزين تتحول الى “مُدِيرة شَبَح” لكون الوزير المسؤول عنها من نَفْس حزب زوجها.

0
1302

                                                                                                                                   كِتاَبة الدولة المكلفة بالتكوين تعيش حالة من الغليان بحسب مصادر مطلعة ،أوردت التسريب  لموقع “برلمان كوم”، والذي عزى أسباب الغليان الى حالة الفوضى وتراكم الملفات الإدراية بعد تحول “فايزة أمهروق” زوجة الوزير المقال أوزين الى موظفة شبح مع العلم أن موقعهــا جد حساس لكونهــا مديرة مركزية لتخطيط والتقييم بقطاع التكوين المهني و هذا المنصب عُينت فيه من عهد حكومة عباس الفاسي الاستقلالية.

المديرة فايزة أمهروق هي زوجة الوزير الحركي محمد أوزين الذي أقيل بسبب فضيحة “كراطة” الملعب في المندياليتو، وعاد الى البرلمان كنائب لرئيس مجلس النواب،و والدة فايزة أمهروق  هي القيادية القوية في حزب العنصر حلمية العسولي والتي تعتبر القوة المؤثرة على قرارات العنصر الأمين العام  لسنبلة وهي التي فرضت توزير زوج ابنتهـــا في الحكومة الكيرانية السابقة.

المصادر أكدت تحول المديرة “فايزة أمهروق” لشبح منذ تولي كاتب الدولة السابق خالد البرجاوي مسؤولية التكوين المهني في وزارة أمزازي وزير التعليم الجديد و الذي ينتمي لنفس حزب العنصر.

المصادر أكدت للموقع أن غياب زوجة الوزير السابق خلّف خللا في السير العادي للإدارة،وعطّل البرامج الخاصة بالتخطيط و التقييم بقطاع  التكوين المهني بالإضافة الى تراكم الملفات الإدراية للعاملين تحت اشرافهــا.

تحول فايزة أمهروق الى موظفة شبح وفق المصادر دائما خّلف استيـــاء واسع في الإدراة المركزية لكتابة الدولة في التكوين المهني و طرح جدل واسح حول الجهة التي تغطي و تتستر على غياب المديرة وهل لكون الوزير من حزب زوجهــا الوزير السابق و والدتهــا ،يمنعه من التدخل وزجرهــا ولماذا سكوت محمد الغراس كاتب الدولة في القطاع؟

 

اترك رداََ