بسبب قضية فساد واحدة البرلمان الاسباني يُسْقِط رئيس الحكومة “راخوي” هذا الصباح.

0
377

                                                                                                                                      َحدث جلل في ديمقراطية الجارة الشمالية للمغرب( اسبانيا) و ربمــا تكون درس لساسة المغاربة،بعد أن حسم البرلمان الاسباني أمره هذا الصباح باسقاط رئيس الحكومة ماريانو راخوي بسبب ادانة حزبه المحافظ في قضية فساد واحدة ،ليخلفه زعيم الحزب الإشتراكي بيدرو سانشيز الذي قاد حملة حجب الثقة وأقنع عدد من التيارات السياسة لتصويت لصالح اسقاط راخوي (63 ) سنة والذي يحكم المملكة ذات الملكية البرلمانية منذ 2011.

في تفاصيل الجلسة التي عُقدت اليوم الجمعة صباحــا،حاز بيدرو سانشيز السكرتير العام لحزب العمال الاشتراكي، على ثقة مجلس النواب بأغلبية 180 صوتاً مقابل 169 ضد وامتناع واحد عن التصويت لتتم تسميته كرئيس جديد للحكومة.

رئيس الحكومة المقال برلمانيـــا “راخوي” اعترف بالهزيمة و أقر بهـــا حتى قبل التصويت حيث قال في تصريح “يمكننا ان نستنتج انه سيتم تبني مذكرة حجب الثقة. بنتيجة ذلك، سيصبح بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الجديد”، قبل أن يهنئ خصمه.

ومن أصل 350 نائباُ في البرلمان، تمكن سانشيز من جمع 180 صوتاً هي أصوات النواب الاشتراكيين (84 نائبا) واليساريين الراديكاليين في حزب بوديموس والاستقلاليين الكاتالونيين والقوميين الباسكيين.

اترك رداََ