فيديو..الداودي يدافع مجدداً عن سنطرال ويَدعي عدم تعرض افريقيا لضرر كبير و المقاطعة تضر بكأس العالم؟.

0
169

                                                                                                                                    عاد لحسن الدوادي في خرجة أخرى، في موضوع مقاطعة، للدفاع عن الشركات بشكل عام وركز عن الدفاع على شركة سنطرال دانون معتبرا نحن ندافع على 120 ألف فلاح و900 عامل الذين تم تسريحهم، وهؤلاء الناس مرتبطين بهذه الشركة، وأضاف الداودي في حواره على برنامج ساعة للإقناع، مساء السبت، اليوم أصبحنا ننتقد على كل شيء واش تكلمنا وخرجنا بلاغ في 12 ديال الليل قالك بلاغ منتصف الليل، و إلى خرجناه مع 12 ديال النهار يقولك الحكومة ناعسة موضحا دابا كيفما درنا وحلة.

وأوضح الداودي جوابا على سؤال أن شركة سنطرال دانون كانت تنوي تحفيض ثمن الحليب وأن الحكومة تدخلت ومنعت ذلك، قائلا: حرام واش كاين هادشي.. هادشي كذوب، هل ممكن أن تقوم الشركة باستشارتنا من أجل تخفيض الثمن؟. مضيفاواش المغاربة غادي يفرحو إلى الحكومة ديالهم ما دافعاتش على الشركات؟ لا خاصنا ندافعو عليها وندعموها لأنها توفر مناصب الشغل، وإذا لم تقم بذلك سنخوف المستثمرين.

وفي موضوع المنافسة في قطاع الحليب، وأن شركة سنطرال تستحوذ على 40 في المئة من السوق، قال الداودي اليوم ننتظر أن يتم تنصيب مجلس المنافسة الذي سيقوم بدراسة من أجل العمل على ضمان المنافسة في المجال الاقتصادي في مجموعة من المجالات وليس في الحليب فقط.

 في نفس الموضوع أشار الداودي الى أن حملة المقاطعة “لم تؤثر بشكل كبير”، على شركتي المحروقات والمياه المعدنية اللتين شملتها الحملة.

وقال المسؤول الحكومي،:“قليل داك الشي لا علاقة له بالحليب، لا الماء لا المحروقات، هادوك بايعين وما عندهمش مشكل”.

واعترف الوزير خلال اللقاء بأن قطاع المحروقات عرف نوعا من الفوضى “نسبيا”، بعد 3 أشهور على تحرير الأسعار.

وأضاف في معرض اللقاء :“داك الشي ما يمكنش.. وأنا علنت للمغاربة أنه ما يمكنش تكون شي حاجة قبل 2022”.

واسترسل بالقول “نهار نحيدو الدعم على البوطا أيكون عرس عند الفقراء”، مؤكد أن “الحكومة ملي غتبغي دير هاد القرار غناقشوه على خاطرنا في البرلمان”، على حد قوله.

اترك رداََ