بعد رفع أسعار المحروقات بشكل استفزازي بنحمزة يُدون : ” هل الإضراب العام ” هو الحل الوحيد ليقول الشعب المغربي كلمته؟.

0
109

                                                                                                                                        بعد الإرتفاع الصاروخي لأسعــار المحروقات في الأيام الماضية ،والتي تبدو كرد على حملة المقاطعة،خرج القيادي في حزب الاستقلال عادل بنحمزة بتدوينة يتساءل إن كان الإضراب العام هو الحل ليقول المغاربة كلمتهم؟

بنحمزة الذي أصبح حزبه يصطف الى جانب المعارضة ،بعد وصول وزير المالية السابق “نزار البركة” الى أمانة الاستقلال ،تساءل  على صفحته  الفيسبوكية بالقول “ألا يشكل الارتفاع الصاروخي والتاريخي في أسعار المحروقات وبشكل استفزازي وفي عز حملة المقاطعة، وفي ظل كشف الأرباح الخيالية التي حققتها الشركات بعد قرار تحرير الأسعار، مبررا معقولا لإضراب عام يظهر أن الناس لم تعد قادرة على تحمل كل هذا الجشع و هذه “الحكرة” ؟”.

واستعرض بنحمزة جملة من العوامل التي تحتم خوض هذا الإضراب قائلا :” إضراب عام من أجل خفض الأسعار وتسقيف أرباح الشركات التي تكرشت حتى صارت بلا رقبة كما قال ذات بوح جميل الشاعر مظفر النواب، أيضا “إضراب عام يعبر من خلاله الناس على أن السكين بلغ العظم”.

وأضاف: “إضراب عام يشارك فيه المعطل و “المخدم” و الموظف و المستخدم و التاجر و المتقاعد و كل المواطنين، وإضراب عام يقول بأن قتل الأحزاب و النقابات و الجمعيات و الإعلام، لا يقتل السياسة و لا الوعي الاجتماعي و لا الفعل المدني و لا الحرية.. إضراب عام يواكب حملة المقاطعة و يختبر ما تبقى من روح في المنظمات النقابية والمهنية و الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية، ويقول “كفى” من إهانة هذا الشعب و احتقاره وتفقيره”.

بن حمزة أنهى تدوينته بالقول:”إضراب عام بتقنيات حضارية تقدم درسا آخر لمن يهمهم الأمر، على أن الشعب المغربي يستحق أفضل من هذه الحكومة و أفضل من هذا البرلمان، وأن الشعب المغربي لم يقول كلمته بعد”.

 

اترك رداََ