“الشعب يعقد اجتماع طارئ لنظر في مطالب الحكومة..”بعد خروج الوزير في مظاهرة.

0
242

                                                                                                                                  كرة تلج المقاطعة تتدحرج وتَكْبر يوم عن يوم،وكلمــا،لاحت في الأفق بوادر ايجاد حل وسط بين المقاطعين و الشركات المستهدفة بالمقاطعة،يخرج أعضـــاء من الحكومة لتأجيج الأوضاع بتصريحات مستفزة، وكل ذالك بمبرر حماية العمال العاملين في شركة سنطرال ،والفلاحين المرتبطين بهذه الشركة،بيْد أن هذه الحكومة لم ولن تبالي بالملايين المغاربة المتضررين من الاحتكار و الأسعــار المرتفعة للمواد المُقاطعة بالمقارنة حتى مع أسعــار اوروبا.                         آخر ما استجد من سلوكيات أعضــاء الحكومة العثمانية هو خروج وزير الحكامة لحسن الداودي في مظاهرة رفقة عمال سنطرال أمام البرلمان وهو ما جرّ عليه سخط رئيسه العثماني و أعضــاء حزبه،غير أن مشكلة الداودي هذا الصباح كانت مع رواد الفضــاء الأزرق حيث أطلق الآلاف من النشطـــاء تعليقات ساخرة ومنتقدة بشدة لهذه السابقة في تاريخ الحكومات المغربية،وقال أحدهم أن هذه الحكومة ستدخل كتاب غينيس “كأول حكومة في العالم تتظاهر ضد الشعب..”وطالب البعض باعتقال لحسن الداودي بتهمة “التظاهر في الشارع بدون ترخيص”.
وأضاف أحدهم، أنه “يجب على الحكومة أن توقف راتب لحسن الداودي. بل يجب ان يتقاضى راتبه من عند الشركات التي نصب نفسه محاميا عنها”.
ولم تتوقف موجة السخرية عند هذا الحد بل واصل مغاربة “الفيسبوك” سخريتهم من الداودي، حيث كتب قيادي بالاتحاد الاشتراكي، في تدوينة له على الفيسبوك، “كم أنت كريم يا رب.. تعطينا الحليب وتعطينا «السطولا..» معه!”.
واعتبر أحد “الفيسبوكيين” أنه “بعد خروج العثماني في مظاهرة 1 ماي و خروج الداودي في وقفة سنطرال قرر الشعب عقد اجتماع عاجل لتدارس مطالب الحكومة”، وأضاف آخر ”حياني الله حتى شفت وزير كيحتج”.

في حين كتب ناشط فيسبوكي، “عاجل، الشعب مستعد لتقديم استقالته
و مغادرة البلاد بعد احتجاج الحكومة عليه

34461056_827738920760882_4328888561156751360_n

 

اترك رداََ