تعاونيات الحليب بالمغرب تطالب بإنشاء وحدة إنتاج والاستغناء عن شركة “سنطرال”

0
170

                                                                                                                                      طالب اتحاد الغرب لتعاونيات الحليب، في إقليم سيدي قاسم، الجهات المسؤولة بفتح حوار مستعجل مع التعاونيات للمطالبة بدعم مشروع وحدة لتصنيع الحليب، والاستغناء عن شركة “سنطرال”، نظرا إلى ما آلت إليه أوضاع منتجي الحليب، سواء قبل أو بعد قرار “سنطرال”، القاضي بتخفيض نسبة مشترياتها من الحليب من التعاونيات  بنسبة 30 في المائة.

وقالت تعاونيات الحليب بالغرب في بلاغ لها إن إنتاج الحليب عرف تراجعا خطيرا لعدة أسباب، من بينها ارتفاع تكاليف الإنتاج بفعل ارتفاع أثمنة العلف، واستغناء شركة “سنطرال” عن إنتاج التعاونيات بمبرر غياب الجودة وحمله مضادات.

وأوضح البلاغ أن شركة “سنطرال” تتلاعب بجودة حليب التعاونيات، وأنها لا تراقب جودة الحليب في عين المكان ولم تقم بأي حملة من أجل التواصل ومعالجة أوضاع التعاونيات، مع استخلاص أثمنة الحليب من صغار الفلاحين بأقل من 3 دراهم للتر إلى 2.50 درهم فقط.

وأشار البلاغ أن مشاكل التعاونيات سابقة للمقاطعة وأن شركة “سنطرال” لا تحترم السعر المرجعي للحليب ولا تهتم بتحسين علاقتها مع التعاونيات.

وطالبت تعاونيات الحليب بالغرب الجهات المسؤولة بدعم مشروع وحدة لإنتاج الحليب والاستغناء عن شركة “سنطرال”.

يشار الى أن حملة المقاطعة كبدت شركة سنطرال-دانون ، خسائر توقعتهــا (الشركة)أن تصل الى 15 مليار سنتيم ،كما اتخدت قرار بتخفيض جمعها للحليب بنسبة 30% ،وهو ما حداهـــا لتسريح أزيد من 900 عامل، وكل هذه الأضرار في مقابل اصرارهــا على عدم تخفيض الأسعـــار التي وإن حصلت ،ستكون بداية سيادة ارادة الشارع و المستهلك المغربي على لوبيات الاحتكــار والشركات التي امتهنت الاغتنــــاء من جيوب المواطنين.

اترك رداََ