فيديو..مصمم الديكور فؤاد قبيبو يتهم مصحة خاصة في مراكش بالنصب ورئيس جمعية حقوقية يطالب بوقفة من أجل اغلاقها.

0
154

                                                                                                                                                                                                                                                                      خرج مصمم الديكور فؤاد قبيبو ،في شريط فيديو ،لقي تفاعل الآلاف من المغاربة،بعد سرده لتفاصيل عملية نصب تعرض لهــا من قبل مصحة خاصة في مراكش ،أسعف لهــا قيل أيام ابن صديقه الذي أصيب بوعكة صحية مفاجئة،فإذا بالمصحة تقرر الاحتفاظ به لثلاثة أيام،غير أن المصمم  صُعق  بفاتورة  فاقت 8000 درهم وجب عليه تأديتهــا قل أن يُخرِج الطفل،والطامة الكبرى أن مصمم الديكور استعان بطبيب من خارج المصحة الذي أكد له أن ابقاء الطفل كل هذه الفترة لم يكن هنــاك داعي له ،ويدخل في  اطار السلوك الاحتيالي للقائمين على المصحة من أجل نفخ الفاتورة.

عبد الإله خضري، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، دخل على خط الواقعة  وتساءل في تدوينة له على صفحته على الفضاء الأزرق “فايسبوك” “هل هذه مصحة أم مافيا بقوة القانون؟”، وطالب بتنظيم “وقفة احتجاجية أمام هذه المصحة بهدف إغلاقها”.

وشدد المتحدث ذاته “هادو ماشي أطباء هادو نصابة، وشفارة، ويبتزون المواطنين لمجرد أنهم خداو شهادة طبيب”، واستغرب من صمت وزارة الصحة على الموضوع.

يشار الى نفخ الفواتير هو أمر منتشر بشكل كبير سواء في القطاع الخاص أو العام وكان موقع طابو ميديا قد تطرق في وقت سابق لهذا الموضوع وساق مثــال لواقعة شاب تعرض لطعنة بالسلاح الأبيض ليتم استقباله يومين فقط في مستشفى CHU بفاس والفاتورة الواجب تأديتهـا ،فاقت مليون سنتيم ولحسن حظ المريض أن نظام راميد تَكفل بهــا. غير أن العبرة أن المستشفيات الجامعية الحكومية تنفخ في الفواتير التي تقدمهــا للوزارة، وهذه حالة فساد بَوَاحْ ،على وزارة الصحة ارسال لجان تفتيش للبحث فيهــا و تطويقهــا وهذا السلوك من هذه المستشفيات هو ما يجعل كلفة صندوق راميد عالية جدا بالمقارنة مع الخدمات الهزيلة المقدمة للمرتفق وفي النهاية تكلفة هذا الصندوق (راميد) تدفع من جيب دافعي الضرائب المغاربة.

اترك رداََ