ابن المستشار الملكي الفاسي الفهري تحت وقع الفضيحة بسيارة تابعة لدولة.

0
853

                                                                                                                                جعر الفاسي الفهري ابن المستشار الملكي الطيب الفاسي الفهري، يعود الى الأضواء من بوابة الفضائح التي تلاحق أبنــاء هذا المستشار الملكي ،بين الفينة و الأخرى.مصادر اعلامية متطابقة أكدت أن جعفر الفهري، عَمَد يوم السبت 16 يونيو ،رفقة صديقته الاسترالية من أصول مغربية الى الدخول الى مدرج مطار محمد الخامس ،وهو يستقل سيارة تابعة لدولة “M rouge” بالرغم أن لاصفة رسمية لهذا الشخص الذي يستفيذ من اسم والده لتصرف كما يحلو له دون حسيب أو رقيب.

دخول جعفر الى مدرج طائرة تابعة لخطوط شركة العربية ،حيث كان متوجهــا الى نابولي الايطالية تنظاف الى فضيحة شقيقه ابراهيم الذي كان يتنقل بين عدد من البلدان الإفريقية كمسؤول في الدولة المغربية، ويقابل مسؤولين سامين بتلك البلدان، رغم أنه لا صفة رسمية له. دون الحديث عن معهد “أماديوس” الذي “أسسه” الإبن المدلل، والذي يستفيد من ريع المساعدات من المؤسسات العمومية،وكل ذالك يستعكل فيه اسم والده كبطاقة مرور لكل هذه السلوكيات المدانة والمرفوضة.

مصادر من داخل مطار محمد الخامس ممن عاينو سلوك ابن المستشار ولم يقدر على لجمه، أكد لزميلة “الأولى”أن الدخول بسيارة تابعة لمصالح الدولة، هو إجراء يتم السماح به فقط، للمسؤولين السامين في الدولة، وليس لأبنائهم وصديقات أبنائهم.

وعزى المصدر خطورة الأمر، إلى كون هذا السلوك، يهدد المعايير الأمنية الدولية، التي تلتزم بها كل مطارات العالم، وهو ما يشكل تهديدا على مرتادي المطار.

اترك رداََ